Accessibility links

logo-print

عدد القتلى الفلسطينيين في #غزة يصل إلى 800


جنود إسرائيليون يعدون دبابة ميركافاه لإطلاق القذائف على حدود قطاع غزة

جنود إسرائيليون يعدون دبابة ميركافاه لإطلاق القذائف على حدود قطاع غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية فجر الجمعة أن عدد الفلسطينيين الذين قتلوا في العملية العسكرية الإسرائيلية المستمرة في قطاع غزة منذ 17 يوما بلغ 800.

وقال المتحدث أشرف القدرة في بيان إن "القتلى غالبيتهم من المدنيين، وأضاف ان عدد الجرحى تجاوز ال"522 جريحا غالبيتهم العظمى من المدنيين".

وأوضح القدرة أن الحصيلة ارتفعت إلى 800 بعد مقتل فلسطيني بغارة في جنوب القطاع ووفاة آخر متأثرا بإصابته بقصف استهدف شمال القطاع قبل ساعات.

وقال إن "مواطنا قتل في قصف عدواني في الساعة الأولى من فجر اليوم (الجمعة) على منزل لعائلة شراب في منطقة شرق خان يونس" جنوب قطاع غزة.

وأضاف أن المواطن محمود أسعد غبن (24 عاما) توفي فجرا أيضا متأثرا بجراح أصيب بها مساء الخميس في قصف عدواني على بيت لاهيا" شمال القطاع.

تحديث (18:51 تغ)

أعلن مصدر طبي فلسطيني الخميس مقتل طفل مريض كان في غرفة العناية المركزة في مستشفى الدرة في حي التفاح شرق غزة وإصابة 30 آخرين جراء قصف مدفعي إسرائيلي لمحيط المستشفى.

وأعلن الناطق باسم خدمات الطوارئ أشرف القدرة ارتفاع حصيلة ضحايا العملية العسكرية إلى 798 قتيلا 5130 جريحا وقعوا في 18 يوما من الغارات والاشتباكات.

ويوم الخميس، قتل 117 فلسطينيا في قطاع غزة.

وفي سياق متصل، أعلنت مجموعة لوفتهانزا الألمانية للنقل الجوي الخميس أنها مددت قرار تعليق رحلاتها من وإلى تل أبيب ليوم الجمعة.

تحديث (17:20 بتوقيت غرينتش)

أعلنت إسرائيل أنها تبحث حقيقة ما جرى في مدرسة تابعة للأمم المتحدة في قطاع غزة، حيث قتل 15 شخصا على الأقل، وجرح العشرات، لترتفع حصيلة الخميس إلى 107 قتلى، ومنذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية إلى 788 قتيلا و5118 جريحا.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن الضحايا لجأوا للمدرسة للاحتماء من قذائف الدبابات الإسرائيلية، أما إسرائيل فتقول إن صواريخ فلسطينية أطلقت من المنطقة.

وشاهد مراسل لوكالة "أسوشيتدبرس" بركا من الدماء وكتبا ممزقة وأغراضا مبعثرة في فناء المدرسة. واتهم مسؤول في حركة حماس إسرائيل بارتكاب مجزرة.

وشاهد مصور في وكالة الصحافة الفرنسية تسع جثث إحداها جثة رضيع في شهره الأول ووالدته في مشرحة مدينة جباليا قرب بيت حانون.

وأعلن أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون أن من بين القتلى موظفون في الأمم المتحدة ونساء وأطفال، معربا عن صدمته مما حصل.

وأكد المتحدث باسم وكالة الأمم المتحدة لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) كريس غونيس في تغريدة على حسابه على موقع تويتر أن هناك "العديد من القتلى والجرحى" في المدرسة.

وأشار غونيس إلى أنه "تم إرسال الإحداثيات الدقيقة لهذا الملجأ في بيت حانون رسميا إلى الجيش الإسرائيلي". وقال "أمضينا قسما كبيرا من النهار نتفاوض لوقف إطلاق النار لتمكين المدنيين لا سيما موظفينا من المغادرة". وقال "كنا نريد إخلاء الملجأ لأن معارك كانت تدور قرب المدرسة".

وتشهد أغطية وملبوسات متناثرة في الملعب على أن المدرسة استخدمها أشخاص هربوا من منازلهم ومن أعمال العنف. وغادر حوالي 110 آلاف غزي من أصل 1.8 مليون منازلهم منذ بدء الهجوم الإسرائيلي.

واشنطن حزينة

وفي سياق ردود الفعل الدولية على الاستهداف الإسرائيلي لمدرسة الأونروا في غزة، أعربت الولايات المتحدة عن "حزنها" لقصف المدرسة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر ساكي "نعرب عن حزننا العميق وقلقنا حيال هذا الحادث المأسوي".

وجددت ساكي من القاهرة حيث يواصل الوزير جون كيري جهوده من أجل وقف لإطلاق النار دعوتها "جميع الأطراف إلى مضاعفة جهودهم لحماية المدنيين".

وتابعت ساكي أن حادث مدرسة غزة المميت يؤكد الحاجة الملحة إلى وقف لإطلاق النار وحل الصراع بشكل سريع.

واشتد القتال في قطاع غزة الخميس. واستهدفت غارة جوية إسرائيلية منطقة تقع بين مدينتي خان يونس ورفح قتل فيها سبعة أشخاص من عائلتين. وأغلب القتلى من الأطفال، حسب الطبيب أشرف القدرة، الناطق باسم خدمات الطوارئ في القطاع.

وقتل فلسطينيان في منزلهما بمحافظة خان يونس.

وقالت إسرائيل الخميس إنها اعتقلت عشرات الفلسطينيين خلال المعارك في قطاع غزة وإنها تعتبرهم "قتلة وإرهابيين" وليسوا أسرى حرب.

تحديث (14:19 بتوقيت غرينتش)

ارتفعت حصيلة القتلى جراء العملية العسكرية الإسرائيلية المتواصلة منذ 17 يوما في قطاع غزة، إلى 779 قتيلا.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة أشرف القدرة في تغريدة على تويتر إن عدد القتلى وصل إلى 777 و4750 جريحا.

وأضاف في تغريدات لاحقة أن شخصين قضوا في استهداف منزل بمحافظة خانيونس ليترفع بذلك عدد القتلى إلى 779.

وأفاد القدرة بأن 82 فلسطينيا قتلوا الخميس في عمليات نفذتها القوات الإسرائيلية منذ فجر الخميس.

وعلى الجانب الإسرائيلي، ذكرت مصادر عسكرية أن مزيدا من الصواريخ سقطت وسط إسرائيل وتل أبيب منذ ساعات الصباح الأولى.

وأوضح الجيش الإسرائيلي أن منظومة القبة الحديدة الدفاعية اعترضت ثلاثة صواريخ كانت ستسقط وسط تل أبيب.

وكانت كتائب القسام التابعة لحركة حماس قد أعلنت الخميس قصفها تل أبيب ومحيط مطار بن غوريون بصاروخي أم 75، بعد ساعات من إلغاء إدارة الطيران الفدرالية في الولايات المتحدة حظرا منعت بموجبه شركات الطيران الأميركية من تسيير رحلات إلى تل أبيب.

وفي سياق ذي صلة، رفعت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية الحظر الذي فرضته على رحلات شركات الطيران الأميركية إلى إسرائيل فيما أوصت الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران الخميس بعدم القيام برحلات إلى إسرائيل.

وحذرت إدارة الطيران الفيدرالية من "الوضع غير المستقر" في المنطقة وقالت في بيان مساء الأربعاء إن "الوكالة الفيدرالية للطيران المدني رفعت حظرها على الرحلات الأميركية من وإلى مطار بن غوريون في تل أبيب".

وكانت الوكالة حظرت الرحلات الأميركية من وإلى إسرائيل الثلاثاء لمدة 24 ساعة مددتها الأربعاء، وذلك إثر سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة قرب مطار بن غوريون.

تحديث (9:27 ت.غ)

أعلنت مصادر طبية مقتل 29 فلسطينيا على الأقل في غارات وقصف مدفعي إسرائيلي على قطاع غزة منذ فجر الخميس.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن طواقم الإسعاف عثرت على ستة قتلى تحت الأنقاض في قرية خزاعة شرق خانيونس.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، من جهته، تجدد إطلاق الصواريخ على المناطق المحاذية لقطاع غزة بعد توقفها منذ منتصف الليلة الماضية.

وقال متحدث بلسان الجيش إن أحد الصواريخ التي سقطت أدت إلى إصابة إسرائيلي بجروح طفيفة.

وأفادت إذاعة صوت إسرائيل بأن جنازات أربعة جنود من قوات الجيش ممن قتلوا في العملية العسكرية في قطاع غزة ستقام الخميس.

وقتل منذ بدء العملية البرية في القطاع 32 جنديا إسرائيليا، بينما يعد الجندي أورون شاؤول في عداد المفقودين.

ويعالج في مستشفيات مختلفة بأنحاء إسرائيل 137 جنديا جرحوا خلال المعارك، ووصفت حالة أحدهم ببالغة الخطورة فيما وصفت حالة أربعة بالخطيرة.

(آخر تحديث 05:47 ت غ)

رفعت الوكالة الاتحادية الأميركية للطيران المدني الحظر الذي فرضته على رحلات شركات الطيران الأميركية إلى مطار بن غوريون الدولي في إسرائيل.

وقالت الوكالة إنها عملت قبل اتخاذ هذا القرار مع نظيراتها في الحكومة الأميركية لتقييم الوضع الأمني هناك.

وأضافت أنها أجرت مراجعة دقيقة لمعلومات جديدة مهمة والإجراءات التي تتخذها حكومة إسرائيل لتقليل المخاطر المحتملة على الطيران المدني.

(آخر تحديث 03:20 ت غ)

قالت إذاعة صوت إسرائيل إن وزير كبير في المجلس الوزاري المصغر، لم تسمه، توقع مساء الأربعاء التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة خلال الأيام القادمة.

ورأى الوزير أن مقترحا جديدا بوساطة وزير الخارجية الأميركي جون كيري والأمين العام للأمم المتحدة سيلقى موافقة إسرائيل وحماس.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عنه القول إن جهود الوساطة تشمل دولة قطر التي لها نفوذ لدى حماس، مؤكدا في الوقت ذاته أن المبادرة المصرية هي المبادرة الوحيدة التي ستطرح على الطرفين.

(آخر تحديث 02:05 ت غ)

يواصل الجيش الإسرائيلي غاراته المكثفة على قطاع غزة فجر الخميس حيث استهدف عدة مناطق شمال وجنوب القطاع، وارتفعت حصيلة القتلى خلال الـ24 ساعة الماضية إلى 23 شخصا.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة أن"حصيلة العدوان حتى الساعة 4:30 من اليوم الثامن عشر بلغت 23 شهيدا منهم ستة أطفال و10 من عائلة واحدة. إجمالي عدد الشهداء حتى اللحظة 718 شهيدا و 4563 جريحا".

وأفاد مصدر طبي بمقتل رضيع فلسطيني وشاب في غارتين إسرائيليتين على شمال ووسط قطاع غزة.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن غارات إسرائيلية كثيفة استهدفت في الساعات الأولى من يوم الخميس مدينة غزة.

مقطع فيديو لقناة "الحرة" عن تفاقم الوضع الإنساني والاقتصادي في قطاع غزة مع استمرار القتال:

وأعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أن القوات هاجمت الأربعاء أكثر من 100 هدف لحماس، واعتقلت نحو 150 شخصا يشتبه بضلوعهم في "نشاطات إرهابية".

وأضاف أن "اكثر من مئتي مخرب" قتلوا منذ بدء العملية البرية في القطاع.

وقال المتحدث في تغريده له على موقع تويتر إن حماس أطلقت 95 صاروخا من قطاع غزة على إسرائيل خلال الساعات الماضية.

ونشر فيديو لجنود إسرائيليين يكتشفون نفقا:

تحركات سياسية

وعلى صعيد التحركات السياسية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في القطاع، طالب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الأربعاء برفع الحصار عن قطاع غزة قبل أي اتفاق لوقف إطلاق النار.

وجدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء من عمان دعوته إسرائيل وحركة حماس إلى إنهاء أعمال العنف، التي أودت بحياة مئات الفلسطينيين.

وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الأردني ناصر جودة "إن أكثر من 600 شخص قتلوا في غزة وأصيب ثلاثة آلاف و600 بجروح وكلهم من المدنيين ومعظمهم من الأطفال والنساء".

واستقبل العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز مساء الأربعاء في جدة بان كي مون.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إنه جرى خلال اللقاء "بحث مجمل الأحداث التي تشهدها الساحتان الإقليمية والدولية وجهود الأمم المتحدة فيها وخصوصا الأوضاع في غزة".

ودعا المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يوم الأربعاء إلى استفتاء بين العرب واليهود الذين يعيشون في إسرائيل على إنهائها، لكنه قال إنه لو يمكن إجراء مثل هذا الاقتراع فإن "المقاومة المسلحة ضرورية".

وقال في كلمة أمام طلاب جامعيين في طهران "هناك وسائل منطقية وعملية لتحقيق هذه الغاية وهي أن يختار الناس الذين يعيشون هناك الحكومة التي يريدونها من خلال استفتاء. ذلك سيكون النهاية لنظام مصطنع مغتصب".

وأضاف خامنئي قائلا "أثناء انتظار نهاية هذا النظام الذي يسفك الدماء بدم بارد فإن المقاومة المسلحة القوية هي الوسيلة الوحيدة للتعامل معه".

XS
SM
MD
LG