Accessibility links

logo-print

خطف ومقتل جندي إسرائيلي على يد فلسطيني أراد مبادلته بشقيقه المسجون


مروحية إسرائيلية تنقل جثة جندي اختطف وقتل في بلدة قلقيلية شمال الضفة الغربية

مروحية إسرائيلية تنقل جثة جندي اختطف وقتل في بلدة قلقيلية شمال الضفة الغربية

قال مسؤولون أمنيون إسرائيليون السبت إن رجلا فلسطينيا قتل جنديا إسرائيليا بعد أن استدرجه إلى قرية في الضفة الغربية وأراد أن يساوم على تسليم جثة الجندي مقابل إطلاق سراح شقيقه المسجون.

وذكر الجيش الإسرائيلي في بيان أن الجندي الذي اعتُبر يوم الجمعة في عداد المفقودين استقل سيارة مع الفلسطيني الذي سبق له العمل معه في مطعم إسرائيلي وتوجها إلى قرية قرب مدينة قلقيليا.

وفي ساعة مبكرة من صباح يوم السبت داهمت القوات الإسرائيلية المنطقة وألقت القبض على الفلسطيني البالغ من العمر 42 عاما.

وقالت زوجة المشتبه به إن القوات الاسرائيلية حاصرت منزلها، ودمرت الباب بقنبلة واحضرت كلابا للبحث داخل منزلها.

وقال رئيس بلدية القرية، تقي الدين عمر لوسائل الإعلام، إن القوات الإسرائيلية أغلقت جميع المنافذ المؤدية إلى القرية، وألقت القبض على سبعة رجال.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الرجل اعترف اثناء استجوابه بقتل الجندي قائلا إن الدافع وراء قتل الجندي هو المساومة على تسليم جثته مقابل إطلاق سراح شقيقه، الذي اعتقل في العام 2003 لتورطه في عدد من الهجمات.

وأشار مصدر أمني إلى أن الجندي كان خارج الخدمة. ومن المعتاد أن يشغل الجنود وظائف مدنية أثناء وجودهم خارج الخدمة، وقال بيان الجيش إن التحقيق مستمر ومن المتوقع إلقاء القبض على أشخاص آخرين.

فيما يلي بعض تغريدات عوفير غندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بهذا الشأن:
XS
SM
MD
LG