Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يعتقل 55 ناشطا فلسطينيا في الضفة الغربية


جنود إسرائيليون يعتقلون أحد الفلسطينيين، أرشيف

جنود إسرائيليون يعتقلون أحد الفلسطينيين، أرشيف

أعلن الجيش الإسرائيلي الخميس اعتقال 55 ناشطا فلسطينيا في الضفة الغربية لقيامهم "بأنشطة إرهابية" بعد ساعات على دخول وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس حيز التنفيذ في غزة.

وجاء في بيان للجيش أن هؤلاء الفلسطينيين متهمون بالقيام "بأنشطة إرهابية وعنيفة" في الضفة الغربية موضحا أن الناشطين الذين أوقفوا ينتمون إلى تنظيمات مختلفة.

وأضاف الجيش أنه "تم اعتقال 55 إرهابيا من مختلف التنظيمات الإرهابية، وبينهم عدد من كبار المسؤولين" في مجموعات فلسطينية.

وتقوم إسرائيل عادة بتوقيف ناشطين فلسطينيين في الضفة الغربية لكن هذه الاعتقالات الأخيرة تعتبر استثنائية من حيث حجمها.

ويأتي هذا الإعلان بعد ساعات على بدء سريان وقف لإطلاق النار في غزة بين حماس وإسرائيل عقب ثمانية أيام من المواجهات المسلحة التي خلفت 160 قتيلا فلسطينيا وخمسة قتلى إسرائيليين.

وبحسب الجيش الاسرائيلي فإن الاعتقالات تأتي "كمحاولة لإعادة الهدوء إلى المنطقة".

وشهدت الضفة الغربية منذ أسبوع تظاهرات بعضها عنيفا تضامنا مع قطاع غزة.

وقتل فلسطينيان الأسبوع الماضي في اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي أحدهما في قرية النبي صالح شمال رام الله، والآخر في الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأصيب نحو 70 فلسطينيا الأربعاء في اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي في الخليل ورام الله في الضفة الغربية، بحسب ما أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني.

ووقعت الاشتباكات الأعنف في الخليل حيث أصيب 63 فلسطينيا بجروح، وأصيب أغلبهم بقنابل من الغاز المسيل للدموع والعشرات بالرصاص المطاطي.
XS
SM
MD
LG