Accessibility links

تقرير دولي: 4000 عامل أجنبي مهددون بالموت في قطر


عمال نيباليون يصلون مطار العاصمة كاتمندو في طريقهم إلى قطر

عمال نيباليون يصلون مطار العاصمة كاتمندو في طريقهم إلى قطر

حذرت الكونفدرالية الدولية لاتحادات العمل من أن 4000 عامل أجنبي في قطر معرضون للموت قبل أن يقرع في الدوحة جرس بطولة كأس العالم في كرة القدم عام 2022.

وأعلنت المنظمة في بيان أصدرته أن اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في زيورخ الخميس، سيناقش وضع العمال في المنشآت الرياضية القطرية.

وقال أمين عام المنظمة الدولية شاران بورو، إن الحكومة القطرية اعترفت بـ"مشاكل" يعانيها 1.2 عامل أجنبي في البلاد، إلا أن ردها كان "ضعيفا ومحبطا" وانحصر في زيادة عدد مفتشي العمل.

وقال بورو "هناك مفتشون على الأرض، لكن لا تأثير لهم. الحاجة ماسة لقانون يحمي حقوق العمال في تشكيل نقابات، والتفاوض جماعيا على أجور أفضل، ورفض ظروف العمل غير الصحية. عندها فقط يمكن لمفتشي العمل أن يؤدوا دورهم".

الكفلاء يحجزون جوازات سفر العمال

وأشار إلى أن القانون القطري يمنح أرباب العمل سيطرة تامة على العمال، ما يمنع هؤلاء من الشكوى لمفتشي العمل.

وكانت الكونفدرالية الدولية لاتحادات العمل قد تقدمت بشكوى للحكومة القطرية في مارس/آذار 2013 ضد ست شركات قالت إنها تهضم حقوق العمال. وتلقت وزارة العمل القطرية، من جانبها، ستة آلاف شكوى عام 2012، فيما تلقت السفارة الهندية في الدوحة 1500 شكوى خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي.

وأشارت الكونفدرالية إن نظام الكفالة لاستصدار تأشيرات الإقامة والعمل في قطر يمنع العمال من تغيير عملهم أو مغادرة البلاد دون إذن الكفيل القطري.

وحسب دراسة لمجلة الدراسات العربية، فإن الكفلاء يحجزون جوازات سفر العمال الأجانب في 90 في المئة من الحالات.

ونشرت المنظمة الدولية لاتحادات العمل مقطع الفيديو التالي الذي يتضمن شهادات موثقة لعمال في محاجر الرخام يتحدثون عن الظروف الصعبة التي يعانونها:
اقرأ ترجمة عربية لشهادات العمال.


"قيل لنا إننا سنعمل ثماني ساعات يوميا لكننا نعمل 13 ساعة دون مقابل. عملي في الرخام سبب لي ألما في الصدر. ظروف العمل بالغة السوء وأنا نادم لقدومي إلى هنا".

"لا يقدمون لنا أي أدوات حماية. يحمل أربعة أو خمسة قطع ضخمة من الرخام وما أن يضعونها على آلة القص حتى تكون ظهورهم قد اشتعلت بالألم. قطع الرخام المتطايرة من آلة القص تجرح أصابعنا، وهذه يمكن أن نغطيها، لكن ماذا عن أعضاء الجسم الأخرى؟" أن أصغر الأخطاء قد تؤدي إلى قطع جزء من جسمك.

"أحد زملائنا سقط عليه قطعة من الرخام فكسرت ظهره، أخذناه إلى المستشفى، وما لبث أن تعافى قليلا حتى رحل إلى المطار على عكازين دون تعويضات".
XS
SM
MD
LG