Accessibility links

توغو وكوت ديفوار.. خروج مبكر بطعم الفشل


لاعبو بوركينا فاسو يحتفلون بالفوز على توغو في بطولة كأس الامم الإفريقية

لاعبو بوركينا فاسو يحتفلون بالفوز على توغو في بطولة كأس الامم الإفريقية

فشلت كوت ديفوار للمرة الخامسة في التتويج ببطولة كأس الأمم الإفريقية وتحقيق لقب ثاني في تاريخها بعد أن توجت للمرة الأولى عام 1992.

الفريق الذي حل وصيفا في النسخة الماضية تعثر مرة أخرى رغم أن تشكيلته تضم نجوما مثل ديدييه دروغبا الهداف السابق لتشيلسي الانكليزي ولاعب ليل الفرنسي سالومون كالو ولاعب وسط برشلونة الأسباني السابق ومانشستر سيتي الانكليزي حاليا يحيى توريه أفضل لاعب في القارة السمراء.

الجيل الذهبي للفيلة لم يفك عقدة الفريق التي لازمته في النهائيات الخمس الأخيرة إذ خسروا المباراة النهائية أمام مصر بركلات الترجيح عام 2006 كما خرجوا من نصف النهائي عام 2008 في غانا على يد مصر أيضا 1-4 ومن الدور ربع النهائي في النسخة قبل الأخيرة في أنغولا على يد الجزائر 2-3 بعد التمديد، ثم خسروا نهائي النسخة الأخيرة في الغابون وغينيا الاستوائية على يد زامبيا بركلات الترجيح.

وخرجت توغو أيضا من ربع نهائي البطولة التي تأهلت للمرة الأولى لها في تاريخها، لكن الخروج من الدور ربع النهائي على يد بوركينا فاسو واجه انتقادات من قبل لاعبي الفريق أنفسهم .

وألقى قائد منتخب توغو إيمانويل إديبايور بالمسؤولية على مدرب الفريق الفرنسي ديدييه سيكس ، فيما طالب حارس المرمى كوسي أغاسا بتغيير الجهاز الفني.

وقد شهدت استعدادات توغو مشكلات فنية خاصة الشكوك التي دارت حول مشاركة إديبايور من عدمها والدفع به وأغاسا في اللحظة الأخيرة من قبل المسؤولين بعد استبعادهما من قبل سيكس.
XS
SM
MD
LG