Accessibility links

جدل في إسرائيل بسبب تعيين حاكم للبنك المركزي سبق اتهامه في قضية سرقة


حاكم بنك إسرائيل المركزي الجديد جاكوب فرانكل

حاكم بنك إسرائيل المركزي الجديد جاكوب فرانكل

أثار تعيين جاكوب فرانكل في منصب حاكم بنك إسرائيل المركزي جدلا في إسرائيل بسبب اتهامه في حادث سرقة وقع عام 2006.

وقالت صحيفة هآرتس إن لجنة مسؤولة عن تعيينات كبار المسؤولين في الخدمات المدنية سألت فرانكل عن عدم إبلاغه عن حادثة سرقة وقعت عام 2006 في أحد متاجر السوق الحرة في مطار هونغ كونغ الدولي.

وبحسب الصحيفة فإنه "عندما كان يغادر فرانكل السوق، تم العثور على زجاجة عطر لم يدفع ثمنها بين أغراضه".

وأضافت "قام رجل أمن وقتها بإلقاء القبض على فرانكل ومنعه من الصعود على متن الطائرة وصورت كاميرات أمنية الحادث".

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم احتجاز فرانكل لمدة 24 ساعة قبل السماح له بالسفر.

من ناحيته أكد فرانكل، الذي يعمل رئيسا لبنك جي بي مورغان تشايس، في بيان نشرته الصحف الأحد أن "السلطات المحلية في هونغ كونغ توصلت إلى أن ما حدث عبارة عن سوء تفاهم وأعربوا عن أسفهم ولم أقم بمقاضاتهم للحصول على تعويض".

وأكمل قائلا "أتوقع استلام منصبي كحاكم بنك إسرائيل في أوائل أكتوبر/تشرين الأول القادم".

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن لجنة التعيينات ستناقش قضية فرانكل في وقت لاحق الأحد.

وقد تم تعيين فرانكل (70 عاما) الشهر الماضي خلفا لكبير اقتصاديي البنك الدولي سابقا ستانلي فيشر (69 عاما) الذي سيترك منصبه كحاكم لبنك إسرائيل بعد ثمانية أعوام قضاها في المنصب.

يذكر أن فرانكل سبق وأن شغل منصب حاكم البنك المركزي الإسرائيلي في الفترة بين عامي 1991 و2000 وما زال تعيينه بحاجة إلى موافقة الحكومة الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG