Accessibility links

logo-print

الحرس الثوري: روحاني أخطأ في الرد على إتصال أوباما


قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري

قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري

وجه قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري الاثنين انتقادا إلى الرئيس حسن روحاني لأنه قبل الرد على الإتصال الهاتفي من الرئيس الأميركي باراك اوباما واصفا إياه بأنه "خطأ تكتيكي".
وهذا الانتقاد الذي يأتي من مسؤول كبير هو الأول من نوعه بحق الرئيس الجديد ويعد خروجا على رغبات روحاني والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي اللذين طلبا من قادة جيش النخبة في النظام الإبتعاد عن السياسة، حسبما قالت وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال جعفري لموقع "تسنيم نيوز" الاخباري إن "روحاني تبنى موقفا حازما وملائما خلال زيارته نيويورك، وكما رفض لقاء اوباما كان حريا به أن يرفض أيضا التحدث إليه عبر الهاتف وأن ينتظر أفعالا ملموسة من جانب الحكومة الاميركية".
واعتبر أن "الحكومة (الإيرانية) يمكن أن ترتكب أخطاء تكتيكية مثل الاتصال الهاتفي، لكن ذلك يمكن إصلاحه".
وتابع "اذا لاحظنا أخطاء لدى المسؤولين فان القوات الثورية ستوجه التحذيرات الضرورية"، بدون مزيد من التوضيحات.
وهذا الإتصال الذي تم الجمعة في نيويورك بين الرئيسين الأميركي والايراني هو الأول بين البلدين اللذين قطعا علاقاتهما الدبلوماسية في العام 1980.
واعتبر جعفري أنه للرد على "النية الطيبة" التي أبدتها إيران خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة، على الولايات المتحدة أن "ترفع كل العقوبات ضد الأمة الإيرانية وترفع القيود عن الأصول الإيرانية المجمدة في الولايات المتحدة وأن توقف عدوانها على ايران وتوافق على البرنامج النووي الايراني".
قائد القوات الجوية: الابتسامة لا تكفي
وقال قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الجنرال امير علي حاجي زاده من جهته عبر الموقع الالكتروني للحرس الثوري انه "لا يمكن نسيان عدوان الولايات المتحدة عبر اتصال وابتسامة (لأوباما)".
وأضاف أن "هذا العدوان يستمر منذ نصف قرن وحتى لو كانوا يريدون تغييره لا أعتقد أن هذا الأمر سيحصل سريعا".
في المقابل، أعلن وزير الدفاع الايراني حسين دهقان تأييده لقرار روحاني، معتبرا أن الاتصال الهاتفي يؤشر إلى "قوة إيران وعظمتها".
ولم يصدر بعد اي تعليق من قبل المرشد الأعلى للجمهوري الإسلامية علي خامنئي بشأن الإتصال بين الرئيسين الإيراني والأميركي.
وكان موقع توتير حفل بالتعليقات بعد الإعلان عن الاتصال بين الرئيسين، منها هذا التعليق الذي أعلنت فيه صاحبته ترقبها لموقف الحرس الثوري:
XS
SM
MD
LG