Accessibility links

السعودية واليابان تؤكدان دعمهما للمعارضة السورية


ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي

ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي

بحث ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في جدة التطورات في المنطقة لاسيما الأزمة السورية، إضافة إلى سبل التعاون بين بلديهما في مجالات الطاقة والنفط.

وأشار الجانبان في بيان مشترك إلى أهمية استقرار سوق النفط للاقتصاد العالمي، كما أكدت السعودية التزامها بمواصلة إمدادات مستقرة من النفط إلى السوق اليابانية.

وأكد الطرفان على أهمية تعزيز التعاون الثنائي في مجال الطاقة، خصوصا وأن اليابان كانت قد عرضت على السعودية في فبراير/شباط الماضي تعاونا هدفه تصدير تكنولوجيا نووية مدنية.

وتدرس المملكة التي تزداد حاجتها إلى الكهرباء مع التوسع السكاني، بناء 16 مفاعلا بحلول عام 2030، ما يشكل سوقا محتملة قيمتها 64 مليار يورو، وفقا لمصادر يابانية.
وأضافت هذه المصادر أن السعودية باشرت محادثات مع فرنسا وكوريا الجنوبية وبريطانيا والولايات المتحدة وروسيا.

قلق إزاء النزاع السوري

على الصعيد السياسي، أعرب البلدان عن قلقهما "العميق" إزاء الحالة "الخطرة والمتفاقمة" في سورية، ونددا باستمرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان من قبل السلطات السورية"، مشيرين إلى أن "النظام فقد شرعيته".

وأكد الطرفان "دعمهما للمعارضة"، معبرين عن الأمل في أن يلعب الائتلاف المعارض "دورا رائدا في عملية انتقال سياسي بقيادة سورية".

من جهة أخرى، اتفق الجانبان على الحاجة "الملحة" لإحراز تقدم في عملية السلام في الشرق الأوسط نحو تحقيق هذا الهدف ضمن إطار زمني مقبول، من اجل التوصل إلى حل الدولتين.
XS
SM
MD
LG