Accessibility links

logo-print

جيب بوش يتجاوز التوقعات ويجمع 114 مليون دولار


المرشح لانتخابات الرئاسة جيب بوش خلال احتفالات الرابع من تموز/يوليو

المرشح لانتخابات الرئاسة جيب بوش خلال احتفالات الرابع من تموز/يوليو

جمع الجمهوري جيب بوش، الذي انضم إلى السباق نحو البيت الأبيض، 114 مليون دولار خلال ستة أشهر فقط، ليصبح أكثر المرشحين جمعا للأموال في هذه الفترة الوجيزة، بحسب تقرير لوكالة أسوشييتد برس.

وقال التقرير إن الحاكم السابق لولاية فلوريدا فرض بهذه الأموال تحديا أمام المرشحين الـ16 المنافسين له على الفوز بترشيح الحزب لانتخابات الرئاسة المقررة عام 2016.

ويحمل هذا الرقم رمزية كبيرة كونه تجاوز الهدف المعلن وهو 100 مليون دولار، وقد استطاعت منظمة (رايت تو رايز) التي أنشأها بوش في جمع الأموال أكثر من أي منظمة سياسية أخرى، بحسب رجل الأعمال الداعم له مارك جاكوبز.

وقال التقرير إن ما ساهم في نجاح عملها هو دعم بوش لها خاصة أن القوانين التي تحدد الحدود القصوى لتبرعات الأفراد لا تنطبق عليها.

وتتولى المنظمة ومقرها لوس أنجلوس القيام بأنشطة دعائية هامة لبوش مثل الإعلانات التلفزيونية والإذاعية والإلكترونية وإجراء استطلاعات الرأي والوصول إلى الناخبين، بينما تدفع الحملة الرسمية في فلوريدا له مصاريف جولاته ورواتب العاملين وتكتب رسائله السياسية.

وأشار تقرير الوكالة إلى أن (رايت تو رايز) أنفقت 47 مليون دولار على إعلانات إلكترونية وبدأت التفاوض حول حجز مساحات في قنوات تلفزيونية ومحطات إذاعية.

وكان الجمهوري جيب بوش، الابن والأخ لرئيسين سابقين للولايات المتحدة، قد أعلن رسميا الشهر الماضي ترشحه في الانتخابات الداخلية في الحزب الجمهوري للفوز بترشيح الحزب للانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة عام 2016، تحت شعار "أميركا تستحق الأفضل".

وتعهد خلال خطاب ألقاه في ميامي بولاية فلوريدا بـ"إصلاح واشنطن، وبإعادة التأكيد على حرية الأميركيين وحرية التجارة". وتعهد أيضا بإنعاش الاقتصاد بزيادة معدلات النمو إلى 4 في المئة وخلق 19 مليون فرصة عمل جديدة، وبإعادة بناء العلاقات مع إسرائيل.

المصدر: أسوشييتد برس

XS
SM
MD
LG