Accessibility links

حاول بعض عشاق أزقة القديمة في القدس ممن يحبون التصوير اكتشاف بعض أسرارها وحكاياتها عبر عدسة الكاميرا.

ويتنقل على مدن وقرى الضفة الغربية معرض يعكس جوانب من الحياة في البلدة القديمة لمدينة القدس، حاول من خلالها الروائي المقدسي عيسى القواسمي تجسيد مقاطع من روايته "عازفة الناي".

اللافت في المعرض إلى أن جميع صوره التقطها القواسمي بالهاتف الذكي وتم تكبيرها وطبعها على قماش "الكانفاس" بدقة عالية.

وقال القواسمي، في لقاء مع برنامج "اليوم"، إن فكرة المعرض انبثقت من فيسبوك حيث كان ينشر صورا خلال كتابة روايته الأخيرة، فلمس لدى المغتربين من متابعيه شوقا وحنينا إلى المزيد من تلك الصور فقرر نقلها على القماش وعرضها في معرض متنقل في مدن وقرى الضفة الغربية.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لبرنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG