Accessibility links

logo-print

مقتل شاب فلسطيني أثناء محاولة توقيفه قرب القدس


مواجهات سابقة بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية

مواجهات سابقة بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية

لقي شاب فلسطيني الاثنين مصرعه أثناء محاولته الفرار من قوات الأمن الإسرائيلية التي حاولت اعتقاله في مخيم قلنديا للاجئين قرب القدس.

وأعلنت مصادر فلسطينية أن الشاب يدعى محمد أبو لطيفة ويبلغ من العمر 20 عاما.

وقالت مصادر في مخيم قلنديا إن الجيش الإسرائيلي اقتحم المخيم فجر الاثنين ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين شبان فلسطينيين وجنود إسرائيليين.

وبحسب رواية الشرطة الإسرائيلية فإن قوة من حرس الحدود دخلت مخيم قلنديا بالقرب من رام الله لتوقيف "شخصين يشتبه بتخطيطهما لشن هجوم إرهابي في إسرائيل"، وأصيب أحدهما بطلق ناري في ساقه بينما كان يركض على أسطح أحد المنازل ولقي حتفه عندما حاول القفز إلى مبنى آخر.

وأضافت أن قوات الأمن أمرت الفلسطيني بالتوقف قبل أن تطلق النار على إحدى ساقيه، "ورغم ذلك واصل المشتبه فيه الجري وعندما حاول القفز إلى سطح مبنى آخر سقط ولقي حتفه".

وأشارت الشرطة الإسرائيلية إلى أن مسعفا كان مع قوات الأمن حاول إغاثته لكنه أعلن وفاته في مكان الحادث.

وأوضح مصدر طبي في مستشفى رام الله الحكومي الذي نقل إليه أن الشاب أصيب بثلاث رصاصات، رصاصتان في الفخذين ورصاصة في ساقه اليسرى، مضيفا أن "سبب الوفاة هو تركه ينزف لفترة طويلة".

غير أن والد القتيل أكد لـ "راديو سوا" أن نجله قتل برصاص الجيش الإسرائيلي، مشيرا إلى أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار عليه وهو على سطح منزله.

مزيد من التفاصيل في تقرير نجود القاسم:

غضب فلسطيني من اقتحام الأقصى

وكانت عملية اقتحام المسجد الأقصى التي نفذها متشددون يهود قد أثارت ردود فعل فلسطينية عدة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من رام الله نبهان خريشة:

وكان قائد وحدة العمليات في الشرطة الإسرائيلية اهارون إكسل قد حمّل الجانب الفلسطيني مسؤولية اللجوء إلى العنف وتصديه للمصلين اليهود، مشيراً إلى أن الشرطة تحافظ على الوضع القائم وتحول دون بقائهم في المكان أو أداء الصلاة في الحرم القدسي.

المصدر: وكالات/راديو سوا

XS
SM
MD
LG