Accessibility links

رومني: القدس عاصمة لإسرائيل وسوف أنقل السفارة من تل أبيب


رومني يصلي خلال زيارته إلى حائط البراق

رومني يصلي خلال زيارته إلى حائط البراق

عبر المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني يوم الأحد عن قناعته بأن القدس هي عاصمة لدولة إسرائيل، كما تعهد بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس حال فوزه بالرئاسة.

واستهل رومني خطابا ألقاه في القدس على هامش زيارته إلى إسرائيل بالتأكيد على أن القدس عاصمة لإسرائيل ثم ذهب أبعد من ذلك في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" أعلن خلالها نيته نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس حال فوزه بالانتخابات الرئاسية.

وقال رومني في هذا الصدد إن "قرار نقل السفارة سيتم بالتشاور مع حكومة إسرائيل"، مشيرا إلى أن "السفارة الأميركية تكون دوما في العاصمة"، وذلك في إشارة إلى القدس.

وتابع رومني قائلا "إذا كنت رئيسا وأراد الإسرائيليون نقل السفارة إلى القدس فسوف اوافق على ذلك بعد التشاور معهم، وسوف اختار الوقت لتنفيذ هذا الإجراء".

وقام نتانياهو خلال تواجده في إسرائيل بزيارة حائط البراق وصلى هناك، كما أكد أن هذه المنطقة جزء من إسرائيل، رغم مطالب الفلسطينيين بجعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

واستعرض رومني في خطابه بالقدس ضرورة الحفاظ على أمن إسرائيل في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة كما طالب الحكومة المصرية بالالتزام بمعاهدة السلام مع الدولة العبرية لكنه لم يتطرق مطلقا إلى حل الدولتين الذي أعلنه الرئيس الجمهوري السابق جورج بوش وتبناه خلفه الديموقراطي باراك أوباما.

يذكر أن الولايات المتحدة لم تعترف على الإطلاق منذ عام 1967 بضم القدس الشرقية إلى إسرائيل، كما رفضت مرارا نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

ويسعى رومني من خطابه في إسرائيل إلى استمالة الناخبين الأميركيين المحافظين في الولايات المتحدة وكذلك اليهود سواء كانوا في أميركا أو في إسرائيل التي تضم جالية أميركية كبيرة.
XS
SM
MD
LG