Accessibility links

دعما ليهود هنغاريا.. المؤتمر اليهودي يعقد مؤتمره العالمي في بودابست


لقاء سابق ليهود أوروبا

لقاء سابق ليهود أوروبا

يعقد المؤتمر اليهودي العالمي اجتماعه العام في بودابست الأحد تضامنا مع يهود هنغاريا الذين تشير تقارير إلى ارتفاع مشاعر معادة السامية تجاههم.

وسيلقي رئيس هنغاريا المحافظ فيكتور أوربان أمام نحو 500 مندوب خطاب افتتاح المؤتمر الذي ينتظره كثيرون، نظرا لانتقادات حادة تواجهها حكومته بشأن التساهل مع المعادين للسامية.

وكان رئيس المؤتمر اليهودي العالمي رونالد لاورد عبر في مقال نشره في صحيفة "سود دويتشه تسايتونغ" الألمانية في أبريل/ نيسان، عن قلقه من حوادث معاداة السامية التي "تزايدت بشكل كبير" في عهد حكومة الرئيس أوربان التي تولت السلطة ربيع 2010، مشيرا إلى مشاعر معادة السامية في هنغاريا تمثلت في تخريب مبان شيدت في ذكرى محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية، وأخرى لفظية.

وتدافع الحكومة عن نفسها، نافية أي مشاركة لها في ذلك، وتذكر بقراراتها المتعلقة بزيادة مرتبات تقاعد الناجين من محرقة اليهود.

وعبر الحاخام فيرينتس راي ممثل التيار اليهودي الإصلاحي في هنغاريا عن اعتقاده بأن الحكومة غير معادية للسامية، لكنها تسمح بدخول مواقف معادية للسامية إلى الحياة العامة بهدف جذب ناخبي الحزب اليميني المتطرف "يوبيك".

واستطاع هذا الحزب اليميني المتطرف المعادي لغجر الروما واليهود علنا، الدخول إلى البرلمان في 2010 بعد حصوله على 10 في المئة من الأصوات. وقد أثار أحد نوابه فضيحة بمطالبته أخيرا بوضع لائحة بأسماء أعضاء الحكومة والبرلمان المنحدرين من أصل يهودي.

وكشفت دراسة أعدها أندراس كوفاش الباحث في جامعة أوروبا الوسطى أن 24 في المئة من سكان هذا البلد العضو في الاتحاد الأوروبي، كانت لديهم أفكار مسبقة ضد اليهود في 2011 مقابل بين 10 و15 في المئة في السنوات العشرين الأخيرة.
XS
SM
MD
LG