Accessibility links

نصف يهود بريطانيا لا يرون مستقبلا لهم في أوروبا


حاخامات في بريطانيا

حاخامات في بريطانيا

أبدى أعضاء في الجالية اليهودية في بريطانيا تشاؤما حيال مستقبلهم في المملكة والقارة الأوروبية بشكل عام على المدى الطويل، وذلك وفق استطلاع نشرت نتائجه الأربعاء، في حين أظهر استطلاع آخر أن نصف البريطانيين يحملون آراء سلبية عن اليهود.

فلم ير 45 في المئة من البريطانيين اليهود الذي شملهم الاستطلاع، مستقبلا لهم في بريطانيا، فيما حين أشار 25 في المئة إلى أنهم فكروا بشد الرحال ومغادرة المملكة المتحدة خلال العامين الماضيين.

وشمل الاستطلاع الذي أعدته "الحملة ضد معاداة السامية" للفترة من 23 كانون الأول/ ديسمبر و11 كانون الثاني/يناير، 2230 بريطانيا يهوديا.

واعتبر 58 في المئة من هؤلاء أن اليهود ليس لهم مستقبل في أوروبا على المدى الطويل.

معاداة السامية في بريطانيا

وأظهر استطلاع آخر أجرته "الحملة ضد معادة السامية" لصالح مؤسسة يوغوف العالمية، أن نصف البريطانيين يتفقون مع صورة نمطية التصقت بالجالية اليهودية في بريطانيا، وأن واحدا من كل ثمانية بريطانيين شملهم الاستطلاع، يعتقد بأن اليهود يستخدمون قضية المحرقة لكسب تعاطف الآخرين معهم.

ويعتقد ربع البريطانيين، حسب الاستطلاع الذي شمل عينة من 3400 بريطاني، أن اليهود يسعون، أكثر من غيرهم، للحصول على الأموال.

وقال 10 في المئة إنهم "لن يكونوا سعداء" لو تزوج أحد أفراد اسرهم بيهودي أو يهودية، حسب الاستطلاع.

وأوضحت "الحملة ضد معاداة السامية" أن 2014 كان العام الذي سجلت فيه الشرطة في لندن أكبر عدد من الحوادث المعادية للسامية وأن نسبة معاداة السامية تضاعفت في العاصمة مقارنة بـ 2013.

المصدر: وكالات/ صحيفة الغارديان

XS
SM
MD
LG