Accessibility links

تمكن الاقتصاد الأميركي من إضافة ما يفوق مليوني وظيفة إلى سوق العمل خلال العام المنصرم، بينما بلغ مجموع عدد الوظائف التي تم خلقها الشهر الماضي 156 ألف وظيفة.

وبلغت نسبة نمو الأجور في الشهر الأخير من العالم الماضي 2.9 في المئة، وهي أفضل نسبة منذ 2009.

وتمكن سوق العمل الأميركي في عهد الرئيس باراك أوباما من الحد من مستويات البطالة التي وصلت 10 في المئة في شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2009، بينما لم تتجاوز في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي 4.6 في المئة.

وحسب القسم الاقتصادي التابع لشبكة "CNN" الأميركية، فإن هذه هي النسبة الأقل لمستويات البطالة منذ سنة 2007.

وأضاف اقتصاد البلاد منذ بداية حكم أوباما قبل ثماني سنوات أكثر من 11 مليون وظيفة جديدة.

المصدر: "CNN"

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG