Accessibility links

logo-print

جون آلن: قوات الحشد الشعبي ليست طائفية


عناصر الحشد الشعبي الموالية للقوات الحكومية

عناصر الحشد الشعبي الموالية للقوات الحكومية

نفى المبعوث الأميركي للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش الجنرال المتقاعد جون آلن أن تكون قوات الحشد الشعبي العراقية "طائفية"، مؤكدا أنها الحل الجيد لمحاربة داعش.

وأشار آلن خلال منتدى أميركا والعالم الاسلامي الأربعاء في قطر، إلى أن هدف الولايات المتحدة حاليا هو دعم بغداد لاستعادة محافظة الأنبار من سيطرة التنظيم المتشدد.

وأوضح آلن أن "العديد من قوات الحشد الشعبي ليسوا من المتشددين الشيعة، ولكنهم عراقيون تطوعوا لدعم الجيش ضد داعش استجابة لفتوى المرجع الشيعي العراقي علي السيستاني".

غير أن المسؤول الأميركي لم يخف قلق واشنطن من "عناصر متشددة في الميليشيات التي تخضع للتأثير الإيراني وتدين بالولاء للقيادة الإيرانية".

وتوقع آلن أن تمتد الحرب على داعش لفترة طويلة، مشيرا إلى أن دور التحالف الدولي يتمحور حول دعم القوات التي تقاتل التنظيم المتشدد على الأرض.

استهداف المدنيين

في غضون ذلك، طالب مجلس محافظة الأنبار القوات العراقية بتفادي قصف المواقع السكنية في قضاء الفلوجة، وأطلقت هذه النداءات عقب مقتل وجرح العشرات من المدنيين جراء القصف الذي تعرضت له خلال الأيام الماضية المدينة والقرى المحيطة بها ونفذه الطيران الحربي العراقي والمدفعية.

في هذه الأثناء تتواصل الاستعدادات العسكرية لاستعادة سد الرمادي الواقع شمالي الفلوجة من سيطرة تنظيم داعش.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG