Accessibility links

logo-print

كيري في أفغانستان وكابل تتسلم مسؤولية سجن باغرام


وزير الخارجية الأميركي جون كيري

وزير الخارجية الأميركي جون كيري

وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى العاصمة الأفغانية كابل الاثنين في زيارة غير معلنة، وذلك وسط علاقات يشوبها التوتر بسبب معارضة كابل لسياسات واشنطن العسكرية في أفغانستان.

ومن المقرر أن يعقد كيري اجتماعا مع الرئيس الأفغاني حميد كرزاي الذي انتقد في الآونة الأخيرة الوجود العسكري الأميركي في بلاده.

وتهدف الزيارة، حسب مسؤول أميركي يرافق كيري، إلى التأكيد على التزام الولايات المتحدة الدائم بدعم أفغانستان، وأن هذا الدعم سيتواصل حتى بعد انتهاء مهمة حلف شمال الأطلسي في البلاد.

وبعد أكثر من 11 عاما على الإطاحة بنظام طالبان، تعتزم القوات الدولية الانسحاب من أفغانستان بحلول نهاية 2014 وتسليم المسؤوليات الأمنية للقوات الأفغانية.

سجن باغرام

وقبل ساعات على وصول كيري، تم حل أحد أسباب الخلاف الكبرى بين واشنطن وكابل مع تسليم الولايات المتحدة السلطات الأفغانية المسؤولية الكاملة عن سجن باغرام.

وجرت مراسم تسليم السجن الاثنين. وقال الجنرال جوزف دانفورد قائد قوة التحالف الدولي في أفغانستان في بيان إن "هذه المراسم تشير إلى أن أفغانستان واثقة بشكل متزايد ومتمكنة وتتمتع بالسيادة".

ووقع دانفورد ووزير الدفاع بسم الله محمدي على اتفاق يضمن "المعاملة القانونية والإنسانية للمعتقلين.

وطالما أبدت الولايات المتحدة قلقا من أن يؤدي التسليم الكامل لباغرام للقوات الأفغانية الضعيفة والعرضة للفساد، لخروج لعناصر مشتبه فيهم معتقلين من طالبان والقاعدة إلى أرض المعركة مجددا.
XS
SM
MD
LG