Accessibility links

الأردن يفرج عن نجل أبو قتادة


أبو قتادة من وراء زجاج سيارة بعد إطلاق سراحه من السجن في لندن عام 2013

أبو قتادة من وراء زجاج سيارة بعد إطلاق سراحه من السجن في لندن عام 2013

أفرجت السلطات الأردنية منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء عن نجل الداعية الإسلامي الأردني المتشدد عمر محمود عثمان المعروف بأبو قتادة، بعد نحو ثلاثة أسابيع من اعتقاله، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن أبو قتادة.

وكان الداعية المتشدد الذي وصف في الماضي بأنه "سفير بن لادن في أوروبا" قد أعلن في وقت سابق اعتقال نجله.

وقال إن رجالا قالوا إنهم من أمن الدولة حضروا إلى بيت نجله قتادة، 23 عاما، مساء الأربعاء واعتقلوه بناء على مذكرة توقيف ومذكرة تفتيش.

وأضاف أنهم فتشوا منزل نجله وأخذوا هاتفه الجوال وهاتف والدته أيضا، إضافة إلى جهاز كمبيوتر لوحي.

وأطلق سراح أبو قتادة في 24 أيلول/سبتمبر 2014 بعد أن برأته محكمة أمن الدولة الأردنية من تهمتي التخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية ضد سياح أثناء احتفالات الألفية في الأردن عام 2000، و"التآمر للقيام بعمل إرهابي ضد المدرسة الأميركية في عمان في نهاية 1998 وذلك "لنقص الأدلة".

وكانت عمان قد تسملت أبو قتادة من لندن في تموز/يوليو 2013 بعدما خاض معركة قضائية طويلة لمنع ترحيله من بريطانيا، إثر اتهامه بالإرهاب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG