Accessibility links

logo-print

هيومين رايتس ووتش: سجن بني أرشيد في الأردن انتهاك لحرية التعبير


قياديون من الإخوان المسلمين في الأردن

قياديون من الإخوان المسلمين في الأردن

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الحكومة الأردنية إلى تعديل قانون مكافحة الإرهاب الذي قالت إنه يكبل حرية التعبير في المملكة، منتقدة حكم سجن نائب المراقب العام لجماعة الإخوان زكي بني أرشيد بسبب تعليقات نشرها على فيسبوك.

وقالت المنظمة التي تعنى بحقوق الإنسان في بيان أصدرته الخميس، إن التعديلات التي تمت إضافتها على قانون مكافحة الإرهاب في المملكة العام الماضي، تظهر أن عمان غير جادة في تعهداتها بإنهاء ملف محاكمات حرية التعبير. وحكم على بني أرشيد بالسجن لعام ونصف العام بتهمة تعكير صفو علاقات المملكة بدولة أجنبية، بعد أن اتهم في منشور على صفحته في فيسبوك، الإمارات بدعم الإرهاب في المنطقة.

وجاء تعليق بني أرشيد (57 عاما)، ردا على تصنيف أبو ظبي 83 مجموعة، من ضمنها جماعة الإخوان، منظمات إرهابية في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وعدت المنظمة الدولية الحكم انتهاكا لحرية التعبير في الأردن. وقالت إن ما كتبه نائب المراقب العام للإخوان في المملكة لم يتضمن دعوة للعنف، وجاء في إطار الحقوق التي منحها الدستور الأردني للمواطنين في المملكة.

وتقول الحكومة الأردنية من جانبها، إن الحكم طبق استنادا إلى نصوص القانون، وإن القضية ضد بني أرشيد ليست سياسية، ولا علاقة لها بحرية التعبير.

وكانت محكمة أمن الدولة قد أصدرت حكما بسجن بني أرشيد 18 شهرا بعد إدانته بتهمة القيام بأعمال من شأنها تعكير صفو علاقات المملكة مع دولة أجنبية. وكان المدان قد اعتقل في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG