Accessibility links

logo-print

تنديد دولي بإعدام الكساسبة والعاهل الأردني: معاذ قضى دفاعا عن وطنه


العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني

العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني

أعلن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الثلاثاء أن الطيار معاذ الكساسبة الذي قتله تنظيم الدولة الإسلامية داعش حرقا "قضى دفاعا عن عقيدته ووطنه وأمته" داعيا الأردنيين إلى "الوقوف صفا واحدا" لمواجهة الشدائد والمحن.

وقال الملك عبد الله الثاني في رسالة بثها التلفزيون الرسمي "تلقينا بكل الحزن والأسى والغضب نبأ استشهاد الطيار الشهيد البطل معاذ الكساسبة على يد تنظيم داعش الإرهابي الجبان، تلك الزمرة المجرمة الضالة التي لا تمت لديننا الحنيف بأية صلة".

وتابع "نقف اليوم مع أسرة الشهيد البطل ومع شعبنا وقواتنا المسلحة في هذا المصاب الذي هو مصاب الأردنيين جميعا".

العالم يدين مقتل معاذ الكساسبة

دان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة معلنا مساندة بلاده للأردن "فى مواجهة تنظيم همجي جبان يخالف كافة الشرائع السماوية".

وشدد السيسي على "ضرورة تكاتف المجتمع الدولي من أجل محاربة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله" كما أشار إلى ضرورة "مواجهة الفكر المتطرف الذي يقف وراءه ولا سيما الجماعات الإرهابية التي ترفع شعارات الدين الإسلامي الحنيف، وهي تسعى في الأرض مفسدة والدين منها براء".

وشجب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي "بأشد العبارات الجريمة الشنعاء التي ارتكبها تنظيم داعش في حق الطيار الأردني معاذ الكساسبة".

واعتبر العربي في بيان له أن "هذه الجريمة البشعة تخالف جميع الأعراف الدولية والشرائع السماوية وتعود بنا إلى عصور الظلام ما قبل القرون الوسطى" .

وعبرت البحرين عن استنكارها الشديد لما وصفته بالجريمة التي تؤكد الوحشية المفرطة والهمجية التي وصل إليها داعش والخطر المتزايد لجرائمه اللا إنسانية".

وأشارت المنامة إلى أن "هذه الممارسات البربرية تتنافى تماما مع جميع المبادئ والقيم وتتعارض مع كل الشرائع والأديان السماوية".

وأدان وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان من جهته "الجريمة البربرية البشعة والمقززة التي اقترفها التنظيم بحق الشهيد الطيار معاذ الكساسبة".

وقال إن "الجريمة النكراء والفعل الفاحش يمثل تصعيدا وحشيا من جماعة إرهابية انكشفت مآربها واتضحت أهدافها الشريرة".

وصرح الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه "لا يمكن لأي إنسان أن يتحمل هذه الجريمة البشعة، فقد فضحت طبيعة الإرهابيين المريضة واللا إنسانية وبعدها كل البعد عن الإسلام السمح'".

وأضاف أن الشعب الفلسطيني وكل مواطن عربي وكل مسلم وإنسان حر يستنكر بشدة ويدين بكل قوة هذه الجريمة النكراء التي تخالف تعاليم ديننا الحنيف.

وأصدرت وزارة الخارجية المغربية بيانا استنكرت فيه "العمل الإجرامي الشنيع الذي اقترفته يد الإرهاب البغيض، والذى أودى بحياة المواطن الأردني الطيار معاذ الكساسبة".

وعبر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن تعازيه لأسرة الطيار الأردني، وعن دعمه في هذه المحنة للملك عبد الله الثاني.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن "‏الطيار الأردني دفع حياته لحماية ‏بلاده".

وأضاف ديفيد كاميرون "أدين هذا القتل البربري المقزز الإرهابي".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG