Accessibility links

logo-print

الحكومة الأردنية تعيد سفيرها إلى تل أبيب


إسرائيل تسمح للمصلين من جميع الأعمار من دخول المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة -أرشيف

إسرائيل تسمح للمصلين من جميع الأعمار من دخول المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة -أرشيف

أعلنت الحكومة الأردنية الاثنين أنها قررت إعادة سفيرها إلى تل ابيب وليد عبيدات خلال الأيام القليلة المقبلة بعد نحو ثلاثة أشهر على استدعائه احتجاجا على "الانتهاكات" الإسرائيلية في المسجد الأقصى.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام، المتحدث باسم الحكومة محمد المومني، إن "عودة السفير تأتي بعد أن راقبنا الوضع وشعرنا بأن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح".

وكانت الحكومة الأردنية قد استدعت سفيرها في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي احتجاجا على "الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة في القدس"، بعد أن طبقت تل أبيب اجراءات مشددة وفرضت قيودا على دخول المسلمين إلى المسجد.

وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994، بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس.

ويحق لليهود زيارة باحة المسجد الأقصى في أوقات محددة وتحت رقابة صارمة، لكن لا يحق لهم الصلاة فيها.

ويستغل يهود متطرفون، في بعض الأحيان، سماح الشرطة الإسرائيلية بدخول السياح الأجانب لزيارة الأقصى عبر باب المغاربة، للدخول إلى المسجد لممارسة شعائر دينية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG