Accessibility links

logo-print

اعتصام بالقرب من السفارة الإسرائيلية في عمان


قوات الأمن الأردنية تراقب تظاهرة قرب السفارة الإسرائيلية في عمان، أرشيف

قوات الأمن الأردنية تراقب تظاهرة قرب السفارة الإسرائيلية في عمان، أرشيف

نظم عشرات الشبان مساء الأربعاء اعتصاما بالقرب من السفارة الإسرائيلية في عمان احتجاجا على توقيف الشرطة الإسرائيلية لمفتي القدس والأراضي الفلسطينية محمد حسين لعدة ساعات.

وأكد فراس القصص أحد المشاركين في الاعتصام أن "عشرات الشبان من الأحزاب والحركات الشبابية عبروا خلال الاعتصام الذي استمر لنحو ساعة عن غضبهم من الممارسات الإسرائيلية والمستوطنين بحق المسجد الأقصى".

وأضاف أن "المعتصمين طالبوا بطرد السفير الإسرائيلي وإغلاق السفارة الإسرائيلية وإلغاء اتفاقية وادي عربة"، في إشارة إلى اتفاقية السلام الموقعة بين البلدين منذ عام 1994.

وبحسب القصص، هتف المحتجون "لا سفارة ولا سفير على أرض أردنية" و"الشعب يريد طرد السفير" و"الشعب يريد إغلاق السفارة".

وأشار إلى أن "المعتصمين تجمعوا في بداية الطريق المؤدية للسفارة في منطقة الرابية بسبب الحواجز الأمنية".

وكان مجلس النواب الأردني قد طالب بالاجماع أمس الأربعاء بمغادرة السفير الإسرائيلي في عمان دانييل نيفو أراضي المملكة وذلك "ردا على اجراءات الاحتلال الاسرائيلي بحق المسجد الأقصى".

كما استدعى وزير الخارجية الأردني بالوكالة وزير الداخلية حسين المجالي السفير الإسرائيلي في عمان للتعبير عن رفض المملكة لاحداث القدس.

وكانت الشرطة الإسرائيلية أوقفت أمس الاربعاء محمد حسين مفتي القدس والأراضي الفلسطينية لعدة ساعات لاستجوابه للاشتباه بضلوعه في اضطرابات جرت في باحة المسجد الأقصى إثر احتجاجات على قيام مجموعات من اليهود بدخول باحة الأقصى.

كما اقترحت وزارة الشؤون الدينية الإسرائيلية على الحكومة أمس أيضا "تعديل القانون" بهدف السماح لليهود بالصلاة في باحة المسجد الأقصى الذي يطلق عليه اليهود "جبل الهيكل".

وتعترف إسرائيل الموقعة على معاهدة سلام مع الأردن في عام 1994 بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس.
XS
SM
MD
LG