Accessibility links

السجن خمس سنوات لأردنيين تسللا إلى سورية للقتال ضد نظام الأسد


لاجئون سوريون على الحدود مع الأردن

لاجئون سوريون على الحدود مع الأردن

أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية الاثنين حكما بالسجن لخمسة سنوات بحق أردنيين تسللا إلى سورية الصيف الماضي للقتال وعادا إلى المملكة متنكرين كلاجئين سوريين قبل ضبطهما.

وقال مصدر قضائي لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم الكشف عن اسمه إن "المحكمة أصدرت الاثنين حكما بالسجن خمس سنوات بحق مواطنين تسللا إلى سورية في أغسطس/آب الماضي للقتال ضد قوات الرئيس بشار الأسد وتم ضبطهما لدى محاولتهما العودة".

وأضاف أن "المتهمين كانا عادا إلى المملكة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بهويات سورية مزورة ودخلا بطريقة غير مشروعة مع اللاجئين السوريين قبل ضبطهما من قبل حرس الحدود الأردني الذي كشف أمرهما".

وأدين هؤلاء بتهمتي "القيام بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها أن تعرض المملكة لخطر أعمال عدائية، والدخول والخروج من الأراضي الأردنية بطريقة غير مشروعة".

محاولة تسلل

ومن جانب آخر، حكمت المحكمة على أردني ثالث بالسجن سنة واحدة بتهمة "محاولة التسلل" إلى سورية.

وقد شدد الأردن، الذي يقول انه يستضيف نحو540 ألف لأجيء سوري، من إجراءاته على حدوده مع سورية واعتقل وسجن العشرات من المقاتلين لمحاولتهم التسلل إلى الجارة الشمالية للقتال هناك.

ورفضت المملكة أكثر من مرة اتهام دمشق لها بالسماح للمقاتلين بعبور حدودها للقتال إلى جانب المعارضة المسلحة في سورية ضد نظام الرئيس بشار الأسد.
XS
SM
MD
LG