Accessibility links

اليابان تسعى للتأكد من صحة قتل الرهينة كينجي غوتو


مظاهرة تطالب بالإفراج عن الرهينة الياباني لدى داعش

مظاهرة تطالب بالإفراج عن الرهينة الياباني لدى داعش

أفادت الحكومة اليابانية السبت بأنها تسعى للتأكد من صحة الفيديو الذي نشره تنظيم الدولة الإسلامية داعش عن إعدام الرهينة الياباني كينجي غوتو.

وهدد داعش باستهداف المواطنين اليابانيين أينما كانوا جراء قرار طوكيو بالمشاركة في الحرب ضد التنظيم المتشدد.

تحديث (20:34 تغ)

أعلنت الحكومة اليابانية أن المفاوضات لإطلاق سراح الرهينة الياباني كينجي غوتو المحتجز لدى تنظيم الدولة الاسلامية داعش باتت في غاية الصعوبة.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهايد سوغا إن حكومتي اليابان والأردن تجريان اتصالات غير مباشرة مع مسلحي داعش لإطلاق سراح غوتو والطيار الأردني معاذ الكساسبة المحتجز لدى التنظيم.

وأضاف سوغا عقب اجتماع عقد في مكتب رئيس الوزراء الياباني "في ظل هذا الوضع الصعب سنبقى على تواصل حثيث مع الأردن وغيره من الدول لبذل أقصى ما باستطاعتنا لنواصل وبعناية شديدة من أجل إطلاق سراح كينجي غوتو".

هذا ولا يزال مصير الرهينة الياباني والطيار الأردني غير معروف بعد انتهاء المهلة التي مددها تنظيم داعش حتى غروب شمس الخميس الماضي للإفراج عن العراقية المحكوم عليها بالإعدام ساجدة الريشاوي مقابل إطلاق سراح الرهينة الياباني والإبقاء على حياة الطيار الأردني.

وأكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الأردني خالد كلالدة من جهته أن الأردن لن يتخذ خطوات قبل الحصول على تطمينات بأن الطيار الأردني لا يزال على قيد الحياة.

ونفت أسرة الطيار الأردني المحتجز ما تناقلته بعض وسائل الإعلام أنها حصلت على تطمينات بشأن سلامة معاذ الكساسبة.

وقال شقيق الطيار جواد الكساسبة إن الأسرة لم تحصل سوى على تطمينات "عامة".

وترصد اللجان الأمنية الأردنية باستمرار المواقع الخاصّة بالدولة الإسلامية بانتظار رسائل يبعثها التنظيم المتطرف، وفق ما قاله كلالدة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG