Accessibility links

عاهل الأردن يحث المعارضة على إلغاء مقاطعتها للانتخابات


مظاهرة سابقة في الأردن للمطالبة بالإصلاح

مظاهرة سابقة في الأردن للمطالبة بالإصلاح

دعا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني جميع الأردنيين بمن فيهم قوى المعارضة إلى المشاركة في الانتخابات النيابية التي ستجري في 23 يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال الملك عبد الله في كلمة ألقاها الثلاثاء "إذا أردتم تغيير الأردن للأفضل، فهناك فرصة من خلال الانتخابات القادمة، ومن خلال البرلمان القادم، ومن يريد إصلاحات إضافية، أو تطوير قانون الانتخاب، فليعمل من تحت قبة البرلمان القادم، ومن خلال صناديق الاقتراع، التي تجسد إرادة الشعب".

وأضاف "الطريق مفتوح أمام الجميع، بما فيهم المعارضة، ليكونوا في البرلمان القادم، وطريق المشاركة السياسية، ما زال أيضا مفتوحا، لكل أطياف المجتمع".

لطريق مفتوح أمام الجميع، بما فيهم المعارضة، ليكونوا في البرلمان القادم، وطريق المشاركة السياسية، ما زال أيضا مفتوحا، لكل أطياف المجتمع ...
وكانت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، التي تعد أبرز قوى المعارضة، قد أعلنت في 12 يوليو/تموز مقاطعتها للانتخابات، معتبرة أن المجلس النيابي القادم "سيكون استنساخا للمجلس السابق"، في خطوة قد تنذر بدخول البلاد في أزمة سياسية.

ونظمت الجماعة مسيرات وحركات احتجاجية للضغط على الحكومة وإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية

يذكر أن العاهل الأردني قد أصدر مطلع الشهر الجاري أمرا حل فيه البرلمان ودعا إلى إجراء انتخابات نيابية مبكرة، يتوقع أن تنظم في الأشهر المقبلة.

هذا، وأفاد بيان للديوان الملكي الأردني بأن الملك عبد الله أصدر أمرا لرئيس الحكومة عبد الله النسور باتخاذ الإجراءات اللازمة للإفراج عن "موقوفي المسيرات وفق الأطر القانونية المتبعة".

وكانت منظمة العفو الدولية قد شنت هجوما على المملكة في وقت سابق هذا الشهر واعتبرت أن مزاعم الحكومة باحترام حرية التعبير تتناقض مع اعتقال المتظاهرين.

وطالبت المنظمة الأردن بالإفراج عن 20 ناشطا من المطالبين بالإصلاح اعتقلوا بين يوليو/تموز وأكتوبر/تشرين الأول خلال مشاركتهم في مظاهرات مطالبة بإصلاحات سياسية ودستورية.
XS
SM
MD
LG