Accessibility links

أوباما يحذر من 'الإفراط' في التوقعات إزاء الهدنة بسورية


لقاء سابق بين أوباما وملك الأردن في واشنطن

لقاء سابق بين أوباما وملك الأردن في واشنطن

حذر الرئيس باراك أوباما الأربعاء من الإفراط في التوقعات حول اتفاق وقف الاقتتال في سورية، في تصريحات للصحافيين عقب لقائه مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في البيت الأبيض.

وأضاف أوباما أن تحقيق بعض التقدم في سورية، سيقود إلى عملية سياسية لإنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ خمسة أعوام هناك، مؤكدا، من ناحية أخرى، أن الولايات المتحدة ملتزمة بمساعدة الأردن على التعامل مع اللاجئين الذين فروا من الصراعات في سورية والعراق إلى حدوده.

تحديث: 17:50 تغ

يجري الرئيس باراك أوباما الأربعاء محادثات مع ملك الأردن عبد الله الثاني تتعلق بقضايا المنطقة، وفي مقدمتها الأزمة السورية والحرب على تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وتأتي زيارة العاهل الأردني بعد أسابيع من مشاورات مكثفة أجراها مع عدد من المسؤولين الأميركيين، بينهم نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، ووزير الخارجية جون كيري، في هذا الصدد.

وقال بيان صادر عن السفارة الأردنية في واشنطن إن الملك عبد الله سيبحث مع أوباما سبل تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين عمان وواشنطن والتهديدات الإرهابية التي تواجه المنطقة.

وكان الرئيس الأميركي قد وقع في 18 من الشهر الجاري على قانون أقره الكونغرس بشأن تعزيز العلاقة العسكرية بين الولايات المتحدة والأردن، ليدخل حيز التنفيذ، ويتضمن تسريع تسليم الأسلحة إلى عمان.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

وكان بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني قد أكد الثلاثاء أن المباحثات مع أوباما ستشمل "آخر التطورات في مساعي حل الأزمة السورية، وسبل إنهاء الجمود في عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل وإحراز تقدم على أساس حل الدولتين".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG