Accessibility links

logo-print

أسبوع من دون مساعدات.. دعوات لإغاثة 70 ألف سوري في الأردن


لاجئون سوريون في الأدرن

لاجئون سوريون في الأدرن

حذرت منظمات إنسانية من استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية لأزيد من 70 ألف سوري عالقين في منطقة على الحدود بين الأردن وسورية.

وأعلن الأردن قبل أسبوع منطقة الرقبان منطقة عسكرية مغلقة بعد هجوم "إرهابي"، ما أدى إلى إعاقة توصيل المساعدات الإنسانية إلى السوريين الموجودين هناك.

وأكد برنامج الغذاء العالمي أنه منذ الهجوم الذي استهدف موقعا عسكريا أردنيا يقدم خدمات للاجئين "تم تعليق جميع المساعدات الإنسانية حتى إشعار آخر".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي في الأردن شذى المغربي قولها إن "استمرار تعليق المساعدات الإنسانية قد يعرض حياة العالقين على الحدود للخطر".

وأضافت المغربي أن بعض اللاجئين نفذ منهم الغذاء فيما يجري البحث مع السلطات ومنظمات إنسانية أخرى عن حلول "بأسرع ما يمكن".

وأبدى الصليب الأحمر قلقه من أن يستغل "تجار الحروب" الوضع لزيادة أرباحهم عن طريق "بيع الماء والغذاء بأسعار مرتفعة".

وقالت المتحدثة باسم المنظمة الإغاثية في الأردن هلا شملاوي " لا نعلم إلى متى سيستمر الاغلاق ونتواصل بشكل دائم مع السلطات والمنظمات الإغاثية لإيجاد طرق بديلة لإيصال المساعدات".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG