Accessibility links

الأردن يدعو العالم لمساعدته في تحمل أعباء مليون لاجىء سوري


لاجئون سوريون في الأردن، أرشيف

لاجئون سوريون في الأردن، أرشيف

وجه وزير الصحة الأردني مجلى محيلان الثلاثاء "نداء إلى العالم" لمساعدة بلاده في تحمل أعباء اللاجئين السوريين الذين قدر عددهم بمليون شخص.

ونقلت وكالة الأنباء الاردنية الرسمية "بترا" عن الوزير قوله إن "عدد اللاجئين السوريين الذين دخلوا إلى الأردن يقدر بمليون لاجىء الأمر الذي يخلق ضغوطا كبيرة" على المؤسسات الصحية في المملكة.

وتابع قائلا "نحن نطالب بتقديم الهيئات الدولية والجهات المانحة دعما مستعجلا بقيمة 250 مليون دينار (353 مليون دولار) لاستمرار تأمين الخدمات الصحية للاجئين السوريين والمحافظة على المنظومة الصحية الأردنية".

وأوضح أن "ملف اللاجئين السوريين يعد من الملفات الساخنة والمؤلمة التي تستدعي التدخل بتقديم الدعم لوزارة الصحة لمواصلة جهودها في الحفاظ على استقرار النظام الصحي للمملكة والجودة في مستوى خدماتها الصحية والتعامل مع اللاجئين".

وأشار الوزير إلى أن "الوضع الصحي في الأردن جيد الآن، ولكن مؤشرات الأداء بدأت تتحرك باتجاه سلبي إذ أن المستشفيات لم تعد تتحمل الأعداد الكبيرة من المرضى الذين ينتظرون دورهم لفترات طويلة ويشكلون ضغطا على تلك المستشفيات ومن المتوقع نفاد الأدوية فيها".

وحتى وقت قريب، قدرت السلطات الأردنية عدد اللاجئين السوريين بنحو 478 ألف لاجىء حاليا، في حين أفادت تقديرات جديدة للأمم المتحدة الجمعة أن عدد اللاجئين السوريين في الأردن يمكن أن يصل إلى 1,2 مليون لاجىء بحلول نهاية العام الحالي، بما يعادل نسبة 20 بالمئة من عدد سكان الأردن.

وقدرت الأمم المتحدة عدد اللاجئين حاليا في الأردن بنحو 385 ألفا منهم 250 ألف طفل.
XS
SM
MD
LG