Accessibility links

'تكلم وقل شيئا'.. تهمة التحريض تلاحق أردنيين خاطبوا الملك


وصفي الرواشدة

وصفي الرواشدة

وجه مدعي عام محكمة أمن الدولة في الأردن الثلاثاء تهمة "التحريض على مناهضة نظام الحكم" إلى نائب سابق وسبعة أشخاص آخرين بسبب منشورات لهم على فيسبوك.

وأوقفت السلطات الثمانية وهم النائب السابق وصفي الرواشدة واللواء متقاعد محمد العتوم والعميد متقاعد عمر العسوفي والنشطاء حسام العبدلات وخالد الفقراء وفلاح الخلايلة وعبد الرحمن الدويري وقصير المحسين، وأودعتهم مركز إصلاح وتأهيل الزرقاء لمدة 14 يوما قابلة للتجديد.

وحسب مصدر قضائي تحدث إلى وكالة الصحافة الفرنسية،فإن التوقيف جاء على خلفية نشر المتهمين تعليقات على موقع فيسبوك تضمنت "عبارات تحريضية على تغيير أوضاع المجتمع الأساسية والتحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي في المملكة".

وكان النائب السابق وصفي الرواشدة قد انتقد في الخامس من كانون الثاني/يناير في بيان نشر على صفحته على موقع فيسبوك الأوضاع الاقتصادية الصعبة في البلاد وتساءل "ما الذي يجري في الأردن" و "هل يعلم الملك بذلك؟"

وأضاف الرواشدة "شعب يجلد كل يوم بالضرائب ورفع الأسعار حتى شارف على الجوع"، قبل أن يوجه حديثه للملك قائلا "تكلم وقل شيئا، نتمنى أن نسمع منك خطابا شاملا يوضح كل شيء".

وتشير وسائل الإعلام المحلية منذ أيام إلى عزم الحكومة فرض ضرائب جديدة على بعض السلع والمشتقات النفطية لتحسين إيرادات الدولة.

ويعاني الأردن أوضاعا اقتصادية صعبة وعجزا في الموازنة ودينا عاما بلغ نحو 35 مليارات دولار.


تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG