Accessibility links

الأمم المتحدة تندد 'بشدة' بحرق قبر النبي يوسف بنابلس


 بان كي مون متحدثا في مؤتمر الأمم المتحدة (أرشيف)

بان كي مون متحدثا في مؤتمر الأمم المتحدة (أرشيف)

نددت الأمم المتحدة، الجمعة، بشدة بالهجوم على قبر يوسف في نابلس، ساعات بعد الحريق الذي استهدف القبر الذي يعتبره مستوطنون مقاما مقدسا.

وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية تايي بروك زريهون إن الأمين العام بان كي مون "يدين بشدة هذا العمل المشين".

عباس يدين الحادث

نددت الأمم المتحدة، الجمعة، بشدة بالهجوم على قبر يوسف في نابلس، ساعات بعد الحريق الذي استهدف القبر الذي يعتبره مستوطنون مقاما مقدسا.

وقد أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، من جهته، حادث إضرام النار في قبر النبي يوسف.

وعبر عباس عن "رفضه المطلق لمثل هذه الأعمال، وأي أعمال خارجة عن النظام والقانون"، مشيرا إلى أنه أمر بتشكيل لجنة تحقيق فورية في الحادث، والبدء في إصلاح الأضرار.​

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن عشرات المواطنين تجمعوا بالقرب من قبر النبي يوسف، والذي يعتبر مكانا مقدسا للمستوطنين، ليقتحموه لاحقا ملقين عددا من الزجاجات الحارقة داخله، ما أدى إلى اشتعال النيران.

وأضافت المصادر أن قوات من الشرطة الفلسطينية والإطفائية وصلت إلى مكان الحادث، وقامت بإخماد النيران بينما قامت الأجهزة الأمنية بفتح تحقيق لمعرفة ملابساته.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:

مقتل فلسطيني بعد طعنه جنديا

وفي سياق ذي صلة، قتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي الجمعة بعد طعنه جنديا قرب مستوطنة "كريات أربع"، القريبة من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ارييه شاليكار إن الشاب الفلسطيني كان ينتحل صفة مصور صحافي، الأمر الذي سمح له بالاقتراب من الجنود.

ونشرت صور على موقعي فيسبوك وتويتر تظهر شابا على الأرض يرتدي سترة صفراء اللون وقميصا أسود مكتوب عليه كلمة صحافة بالإنكليزية.

وتم نقل الجندي إلى المستشفى للعلاج وهو في حالة خطرة، بينما قام الجنود بقتل الشاب المهاجم.

وفي غزة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن شابا من سكان حي الشجاعية شرق مدينة غزة، قتل في المواجهات التي تشهدها المنطقة الواقعة بالقرب من معبر بيت حانون منذ ظهر الجمعة.

المصدر: وكالات/ "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG