Accessibility links

logo-print

مقتل 117 صحفيا في 2013 أثناء تأدية مهامهم


مطالب دولية بوقف استهداف الصحافيين أثناء أداء عملهم

مطالب دولية بوقف استهداف الصحافيين أثناء أداء عملهم

أعلنت المؤسسة الدولية للصحافة الإثنين أنها أحصت مقتل 117 صحافيا عام 2013 خلال تأديتهم عملهم، في تراجع عن الرقم القياسي الذي سجل عام 2012 وبلغ 132.

وقالت المؤسسة في بيان "إن السنة 2013 التي شهدت مقتل 117 صحافيا على الأقل باتت السنة الثانية الأكثر دموية" بالنسبة للصحافيين بعد العام 2012.

وبدأت المؤسسة الدولية للصحافة إحصاء الصحافيين الذين يقتلون خلال تأديتهم عملهم عام 1997.

وتبقى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأكثر خطورة للصحافيين حيث شهدت مقتل 38 صحافيا، حسب ما أشارت هذه المؤسسة التي تتخذ من فيينا مقرا لها.

وفي عام 2013 قتل 16 صحافيا خلال تغطيتهم للنزاع في سورية وهو رقم أقل بثلاث مرات مما سجل عام 2012. إلا أن سورية تبقى مع ذلك البلد الأكثر خطورة للصحافيين في العالم.

وفي الدرجة الثانية يأتي العراق والفيليبين حيث قتل في كل من هذين البلدين 13 صحافيا عام 2013. ثم تأتي الهند (11) ثم باكستان (9) والصومال (8) والبرازيل (6). وتوزع الصحافيون القتلى ال117 على 28 بلدا مختلفا.

ومنذ عام 1997 أحصت هذه المؤسسة مقتل 1358 صحافيا خلال تأديتهم عملهم.

بعض التغريدات على تويتر حول حصيلة الصحافيين القتلى في 2013.
XS
SM
MD
LG