Accessibility links

logo-print

مقتل صحافيين في إطلاق نار خلال بث تلفزيوني مباشر بفرجينيا


اللحظات الأخيرة للمذيعة ثوان قبل إطلاق النار عليها

اللحظات الأخيرة للمذيعة ثوان قبل إطلاق النار عليها

لقي صحافيان يعملان لصالح قناة WDBJ المحلية بوسط ولاية فرجينيا مصرعهما بإطلاق نار وقع خلال مقابلة على الهواء صباح الأربعاء فيما توفي منفذ الهجوم في المستشفى بعد إصابته.

وقالت الشبكة إن مراسلتها آليسون باركر والمصور أدم وارد قضيا في إطلاق النار الذي وقع في مدينة مونيتا بمقاطعة بدفورد، ولم تعرف دوافعه بعد.

وأفادت السلطات بأنها حددت هوية مطلق النار ويدعى فيستور فلاناغين، وأنها بصدد تنفيذ عملية لاعتقاله. وكان فلاناغين يعمل مراسلا في WDBJ قبل طرده من العمل.

وكانت المقابلة تجري لصالح البرنامج الصباحي لقناة (WDBJ7) التابعة (CBS)، وقد سمع صوت إطلاق النار وشوهدت المذيعة والسيدة التي كانت في المقابلة قد هربا للاختباء من الرصاص.

وأعلنت المحطة مصرع المذيعة البالغة من العمر 24 سنة والمصور، 27 سنة، وأصيبت السيدة التي أجريت معها المقابلة بجروح.

وأظهر مقطع فيديو للقناة، لحظة اطلاق النار وصراخ المراسلة على الهواء مباشرة، قبل أن تتحول اللقطة إلى الاستوديو:

هجوم غامض الدوافع

وقالت محطتا "اي بي اس" و"سي ان ان" إن المشتبه فيه أطلق النار على نفسه ولم يعرف بعد إن كان قد لقي حتفه أم لا. وقد كشف قسم الشرطة المحلية في وقت سابق الأربعاء عن منفذ الهجوم وهو فيستور فلاناغين ويبلغ من العمر 41 عاما.

وبعد حادثة إطلاق النار، نشر شخص مقطع فيديو للحادثة ويبدو أنها صورت من النقطة التي كان يتواجد فيها مطلق النار.

ونشر مقطع الفيديو على موقعي تويتر وفيسبوك ولكنه حذف بعد فترة وجيزة.

وتفاعل الأميركيون مع هذا الحادث الدامي، وعبر مغردون عن دهشتهم وحزنهم للطريقة التي قتل بها الصحافيان. هذه عينة من التغريدات:

وقد وقعت الحادثة في تمام الساعة 6:45 صباحا خلال بث مباشر لمقابلة تلفزيونية أجريت في "بريدج ووتر بلازا" بالقرب من بحيرة سميث ماونتن وهو مكان يحتوي على مطاعم ومحلات تجارية ومكان للقوارب وأروقة سياحية. وهو يبعد 190 كيلومتر عن ريتشموند، عاصمة ولاية فرجينيا.

وقال حاكم فيرجينيا تيري ماكوليف في مقابلة مع إذاعة واشنطن إن فلاناغين كان موظفا سابقا في المحطة وتعرض للطرد منها.

تحقيقات متواصلة

وتقوم شرطة فرانكلين المحلية وبالتعاون مع الشرطة الفدرالية بعملية ملاحقة للقبض بالإشراف على عمليات التحقيق الخاصة بعملية القتل.

مدير القناة التي يعمل بها الضحيتان جيف مارك قال في رد على سؤال لشبكة سي ان ان: "بين الحين والآخر كانت تصلنا أشياء مجنونة على البريد الإلكتروني أو شيء من هذا، ونحن سوف ننظر في ذلك. ولا يمكن لأحد منا أن يتذكر شيء آخر"

ولم يكشف مارك عن طبيعة تلك التفاصيل التي تضمنها تلك المراسلات الالكترونية.

وأضاف مارك بأن المقابلة أجريت حول الذكرى الخمسين لافتتاح بحيرة سميث ماونتن والسيدة التي أجريت معها المقابلة كانت تتحدث عن هذه المناسبة وعن السياحة في المنطقة.

XS
SM
MD
LG