Accessibility links

مفاوضات جنوب السودان تبحث وقف القتال واطلاق سراح المعتقلين


أعضاء من المشاركين في المفاوضات

أعضاء من المشاركين في المفاوضات

تواصلت محادثات السلام بين حكومة جنوب السودان والمتمردين الثلاثاء لليوم الثاني في اديس ابابا، بهدف التوصل إلى وقف لإطلاق النار والإفراج عن المعتقلين وانهاء العنف القبلي المستمر منذ ثلاثة أسابيع.
وقال وزير خارجية جنوب السودان برنابا ماريال بنجامين إن حكومة بلاده كانت أول من طالب ببدء المفاوضات كطريق وحيد لمعالجة الأزمة.
وأضاف في حوار مع "راديو سوا" أن وفد التفاوض الذي يمثل حكومة جوبا دخل المفاوضات من دون شروط مسبقة.
وأشار إلى ما أسماها رغبة الرئيس سيلفا كير في إنهاء هذا النزاع من دون شروط، وذلك لتفادي تداعيات حركة نائب رئيس جنوب السودان السابق رياك ماشار:
وقال وزير إعلام جنوب السودان ميكايل ماكوي، إن الجانبين عقدا صباح الثلاثاء اجتماعا"، مضيفا أن الوفد الحكومي قدم وثيقتين، إحداهما حول تطبيق وقف لإطلاق النار والأخرى حول الإفراج المحتمل عن معتقلين مقربين من ماشار.
ويشهد جنوب السودان منذ 15 كانون الأول/ديسمبر معارك بين الجيش وقوات موالية لماشار أوقعت مئات القتلى وتسببت بنزوح حوالي 200 ألف شخص.
وحسب ماكوي، فإن قسما من الوفد الحكومي الحاضر في أديس ابابا لإجراء محادثات غادر إلى جوبا للتشاور مع الحكومة قبل استئناف المحادثات الثنائية المباشرة.
وفي هذا الوقت، تتواصل المعارك ميدانيا حيث لا يزال جيش الجنوب يحضر لاستعادة السيطرة على مدينة بور الاستراتيجية عاصمة ولاية جونقلي شرق البلاد.
XS
SM
MD
LG