Accessibility links

بوادر اتفاق حول مشاركة شهرخاني بمنافسات الجودو في الأولمبياد


وجدان شهرخاني ووالدها

وجدان شهرخاني ووالدها

قال مصدر موثوق إن هناك بوادر اتفاق تم التوصل إليه لمشاركة لاعبة الجودو السعودية وجدان شهرخاني في منافسات أولمبياد لندن 2012.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه "هناك شبه اتفاق على السماح للرياضية السعودية وجدان شهرخاني بالمشاركة في منافسات الجودو ضمن احترام العادات والتقاليد".

وتابع "يقضي الاتفاق بمشاركة شهرخاني بما يحترم التقاليد ولا يشكل خطرا على الصحة من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل".

وكان مصدر آخر قد قال "إن هناك اتجاها للسماح لشهرخاني بالمشاركة في المنافسات".

وقال المصدر رافضا الكشف عن اسمه أيضا "لقد تشكلت لجنة ثلاثية من اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة الأولمبية السعودية والاتحاد الدولي للجودو لبحث مسألة الرياضية السعودية في المنافسات من عدمه".

وتابع المصدر "في البداية كان الموضوع بين اللجنة الأولمبية الدولية ونظيرتها السعودية، والأخيرة وضعت شروطها لإشراك رياضيات في الألعاب ووافقت عليها اللجنة الدولية".

ومضى قائلا "بعد تصريح رئيس الاتحاد الدولي للجودو بأن القوانين لا تتيح للرياضية السعودية المشاركة وهي مرتدية الحجاب، بات الأمر بين اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي للجودو".

وحسب البرنامج، فإن موعد مشاركة شهرخاني هو في الثالث من أغسطس/آب المقبل.

وكان رئيس الاتحاد الدولي للجودو النماسوي ماريوش فيتسر قد أعلن الخميس أن قوانين الاتحاد لا تسمح بارتداء الحجاب خلال المنافسات، ما رسم علامة استفهام كبيرة حول مشاركة الرياضية السعودية في ألعاب لندن.

وقال فيتسر بعد عملية سحب القرعة "ستشارك الرياضية السعودية في منافسات الجودو وستقاتل حسب مبادئ وروحية لعبة الجودو، وهذا يعني من دون أن ترتدي الحجاب".

وتعتمد في رياضة الجودو معايير صحية صارمة وأي غطاء على رأس المتنافس أو المتنافسة يعتبر مصدر خطر على الصحة.

وأعلنت اللجنة الأولمبية الدولية مطلع الشهر الجاري وبعد نقاشات طويلة مع اللجنة الأولمبية السعودية مشاركة رياضيتين سعوديتين للمرة الأولى هما وجدان علي سراج عبد الرحيم شهرخاني في وزن فوق 78 كيلوغراما ضمن منافسات الجودو، والعداءة سارة العطار (800 م).
XS
SM
MD
LG