Accessibility links

logo-print

القرضاوي: داعش منحرف وأفعاله إجرامية محرمة شرعا


الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي

الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي

ندد الإتحاد العالمي للعلماء المسلمين الذي يتزعمه الداعية القطري يوسف القرضاوي الأربعاء بما تفعله "بعض الجماعات الغالية والمنحرفة" في إشارة إلى تنظيم داعش، مؤكدا أن ذلك "محرم شرعا".

واستنكر الإتحاد في بيان صدر عنه من مركزه في الدوحة "قتل الأبرياء ـ مسلمين وغير مسلمين ـ تارة تحت ذريعة الطائفية البغيضة، وأخرى باسم دولة الخلافة الإسلامية المزعومة ومحاربة الطواغيت، وما يفعله داعش من قتل وتدمير وتهجير وتشريد، وتوجيه للأسلحة نحو صدور المواطنين".

وأضاف البيان "يعتبر العلماء كل ذلك أعمالا إجرامية محرمة شرعا، ويترتب عليها ضرر ماحق في تشويه صورة الإسلام والمسلمين وصد الناس عن سبيل الله".

وأشار إلى أن "زعم قيام دولة الخلافة الإسلامية ليس لأي فئة أن تدعيها، وإنما هو حق موكول إلى الأمة وعلمائها وممثليها".

وختم البيان ناصحا شباب الأمة "ألا يغتروا بمثل هذه الدعاوى التي لا تستند إلى أصل شرعي صحيح، ولا إلى فقه مقاصدي معتبر".

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن القرضاوي قوله في وقت سابق إن الخلافة الإسلامية في الزمن الحالي يمكن أن تكون بصيغة فيدرالية أو كونفدرالية.

واعتبر القرضاوي أن الجماعات المتشددة التي تظهر بين المسلمين، "هي نتيجة فساد الأوضاع والحكام، فيتبع الشباب المسلم بعض المتشددين، معتقدين بأنهم يقاتلون في سبيل الله، ويكفِّرون، ويقتلون من أهل الذمة، وهذه مشكلة كبرى" مشيرا إلى أن "الإسلام لا يقبل الغلو”.

وفي سياق متصل أعلنت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة في تقرير الأربعاء أن الإعدامات العلنية لمدنيين وقطع الأيدي والأرجل وعمليات الجلد والرجم والصلب أصبحت "مشهداً عاديا" كل يوم جمعة في المناطق السورية الخاضعة لتنظيم داعش.

وأكدت اللجنة أن التنظيم "يسعى إلى تدمير الإنسانية وإعادة صياغتها على صورته، ونشر الفوضى بين المدنيين والأقليات، وحرمان النساء والأطفال من حرياتهم الأساسية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG