Accessibility links

logo-print

ملايين يحيون أربعينية الإمام الحسين وسط تعزيزات أمنية مشددة


إحياء أربعينية الإمام الحسين في كربلاء

إحياء أربعينية الإمام الحسين في كربلاء

يحيي ملايين من الزوار الذين احتشدوا إلى كربلاء السبت أربعينية الإمام الحسين، وسط تعزيزات أمنية مشددة.

وحسب مسؤولين عراقيين، تخطى عدد الزوار 17 مليونا، بينهم أكثر من أربعة ملايين من جنسيات عربية وأجنبية. وخلال الأيام الماضية، تدفقت حشود غير مسبوقة إلى المدينة الواقعة جنوب بغداد رغم التهديدات بشن هجمات في المدينة.

وتأتي الاحتفالات بأربعينية الإمام الحسين بعد يوم من هجوم بقذائف هاون استهدف مناطق في غرب كربلاء، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 4 آخرين، حسبما ذكرت مصادر أمنية وطبية عراقية.

ودفع هذا الهجوم السلطات إلى تعزيز إجراءاتها الأمنية وسط مخاوف من تنفيذ تنظيم الدولة الإسلامية داعش لعمليات انتحارية وسط الحشود، ما من شأنه أن يتسبب في خسائر بشرية فادحة.

وقال قائد عمليات الفرات الأوسط اللواء الركن قيس خلف رحيمة إنه "تم تعزيز القوات الأمنية بـ15 ألف عنصر إضافي، ليصبح العدد الإجمالي 40 ألف عنصر أمني".

وأغلقت السلطات شوارع عدة في بغداد، لا سيما الطريق بينها وبين كربلاء.

وأبرز مسؤولون عراقيون أهمية استعادة القوات العراقية والمسلحين الموالين لها السيطرة على منطقة جرف الصخر نهاية أكتوبر، في حماية مواكب الزوار المتجهة إلى كربلاء.

وتعتبر أربعينية هذا العام رمزا لمواجهة الشيعة لتنظيم داعش المتشدد، والذي يكفر الشيعة.

وأظهرت الصور الجوية التي التقطت للمدينة أنهارا من المصليين المرتدين اللباس الاسود وعلى رؤوسهم أشرطة ملونة، ويلوحون بالأعلام.

وهذه بعض من صور الحشود في كربلاء:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG