Accessibility links

كييف تعلن تدمير مدرعات روسية وموسكو تنفي


الشرطة الأوكرانية تقوم بدورية في مدينة دونيتسك شرق أوكرانيا

الشرطة الأوكرانية تقوم بدورية في مدينة دونيتسك شرق أوكرانيا

أعلنت أوكرانيا الجمعة أنها دمرت قسما من قافلة عسكرية روسية عبرت أراضيها في توغل أدى إلى تصاعد التوترات بين البلدين، لكن روسيا نفت أي تدخل لقواتها في أوكرانيا.

واتهم حلف الناتو روسيا بالتورط في "زعزعة استقرار" شرق اوكرانيا حيث يقاتل الانفصاليون الموالون للكرملين ضد كييف منذ أربعة أشهر.

وفي سياق متصل، أبلغ الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن "المدفعية الأوكرانية دمرت جزءا كبيرا" من قافلة عسكرية صغيرة دخلت البلاد.

إلا أن وزارة الدفاع الروسية نفت دخول أي قوافل عسكرية روسية إلى أراضي أوكرانيا، ونقلت وكالة الأنباء الروسية عن الجنرال ايغور كوناشينكوف المسؤول في الوزارة قوله "لم تعبر أية قافلة عسكرية روسية الحدود بين روسيا وأوكرانيا" مضيفا بسخرية أن القوات الاوكرانية "تدمر اشباحا".

ودعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند روسيا الى "احترام وحدة أراضي اوكرانيا".

ومن المتوقع أن يصل كل من الأوكرانيين والروس إلى اتفاق يسمح للقافلة المؤلفة من نحو 300 شاحنة روسية التي تقف على بعد نحو 30 كلم من الحدود الأوكرانية، بدخول أوكرانيا لمساعدة سكان المناطق الشمالية الذين يفتقرون إلى المياه والطعام والكهرباء.

وقالت رئيسة عمليات الصليب الاحمر في أوروبا ووسط آسيا لوران كوباز إن الناس يعانون بسبب نقص الخدمات الاساسية مثل المياه والكهرباء، ولذلك فان السرعة مهمة، مشيرة إلى أنها لا تزال تعمل على التوصل إلى اتفاق حول الشحنة.

وأكدت موسكو أن الشاحنات تحمل المساعدات، وحاول المسؤولون إثبات ذلك بعرض محتويات عشر شاحنات تحمل حليب الاطفال والمياه المعلبة للصحافيين.

واتهمت وزارة الخارجية الروسية كييف بمحاولة إعاقة وصول المساعدات الإنسانية الروسية إلى شرق اوكرانيا وحذرتها من "العواقب" المحتملة لذلك.

وفي بيان لوزارة الخارجية الروسية إلى أن "تصعيد العمليات العسكرية" الأوكرانية في هذه المنطقة "يهدف بالتأكيد إلى قطع الطريق المتفق عليه مع كييف" لعبور قافلة إنسانية روسية.

المصدر:رويترز

XS
SM
MD
LG