Accessibility links

واشنطن تؤكد: لا مستقبل للأسد في سورية


وزير الخارجية الأميركي جون كيري

وزير الخارجية الأميركي جون كيري

نفت وزارة الخارجية الأميركية وجود أي تغيير في السياسة المتعلقة بسورية، مؤكدة أن لا مستقبل للأسد في سورية.

وقالت الوزارة إن مواقف الوزير كيري تجدد التأكيد على سياسة راسخة وهي الحاجة إلى عملية تفاوضية مع وجود النظام على الطاولة وليس المفاوضات المباشرة مع الأسد.

تحديث (17:17 تغ)

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن الولايات المتحدة مستعدة للتفاوض مع الرئيس السوري بشار الأسد بغية إنهاء النزاع في سورية والذي دخل عامه الخامس.

وأوضح كيري في مقابلة مع شبكة CBS الأميركية بثت الأحد، أن الإدارة الأميركية تسعى، بالاشتراك مع حكومات أخرى، إلى الضغط على الأسد للدخول في مفاوضات تضمن انتقالا للسلطة ينهي الحرب في سورية.

وأشار الوزير الأميركي إلى أن واشنطن لطالما أيدت مفاوضات سلام بين الأطراف السورية في إطار نتائج مؤتمر "جنيف 1" الذي وضع الخطوط العريضة للمرحلة الانتقالية في سورية.

وترفض المعارضة السورية ممثلة في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، التفاوض على أي حل سياسي يكون الأسد طرفا فيه، وتطالب بأن يكون رحيل الرئيس السوري عن السلطة شرطا مسبقا في حال التوصل إلى حل سلمي.

وتأتي تصريحات كيري فيما دخل الصراع في سورية عامه الخامس. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في تقرير نشره الأحد إن أعمال العنف في البلاد أودت بحياة أكثر من 215 ألفا منذ 2011.

المصدر: CBS

XS
SM
MD
LG