Accessibility links

logo-print

كيري يواصل جهوده لاحتواء التوتر بين إسرائيل والفلسطينيين


رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في رام الله- أرشيف

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في رام الله- أرشيف

أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أنه يبذل جهودا لاحتواء التوتر بين إسرائيل والفلسطينيين، فيما وجهت تل أبيب انتقادات لخطاب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وتزامن ذلك مع الدعوة إلى تظاهرات في الأراضي الفلسطينية تنطلق بعد صلاة الجمعة.

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن عباس تلقى اتصالا من كيري جرى خلاله بحث العنف المتصاعد.

وأضاف أن الوزير أكد استمرار الولايات المتحدة في بذل الجهود لاحتواء التوتر، وأنه سيزور المنطقة قريبا.

ودعا عباس، من جانبه، واشنطن إلى بذل جهود "لضمان وقف استفزاز المستوطنين سواء فيما يتعلق بالمسجد الأقصى، أو ما يتعرض له المواطنون على الطرق المؤدية إلى بيوتهم".

في غضون ذلك، دعت فصائل فلسطينية إلى تنظيم تظاهرات في الضفة الغربية وقطاع غزة بعد صلاة الجمعة.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن الشرطة الإسرائيلية قررت منع الرجال دون 40 عاما من دخول المسجد الأقصى لأداء الصلاة.

وجاءت هذه الدعوة فيما تراجعت حدة التوتر الخميس للمرة الأولى منذ أيام. وقد انتشر جنود الجيش الإسرائيلي بكثافة في القدس لمراقبة الساحات والطرقات.

انتقادات لخطاب عباس

وانتقدت الحكومة الإسرائيلية الخطاب الذي ألقاه عباس مساء الأربعاء والذي أكد فيه "مواصلة النضال الوطني و السياسي والقانوني" في وجه "الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة".

التفاصيل عن الموقف الإسرائيلي في تقرير مراسل "راديو سوا" من القدس خليل العسلي:

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG