Accessibility links

الكونغرس يندد باعتداءات باريس وكيري: لا لحصار حرية الصحافة


تبنى الكونغرس الأميركي بمجلسيه الثلاثاء بالإجماع قرارات تدين اعتداءات باريس وقدم التعازي لذوي الضحايا خصوصا في الاعتداء على صحفيي شارلي ايبدو.

وأعرب قرار مجلس النواب عن الدعم الرمزي للجمعية الوطنية الفرنسية "أقدم حليف" للولايات المتحدة ودعا "جميع الدول للانضمام إلى الحرب العالمية ضد الإيديولوجيات المتشددة والمجموعات الإرهابية".

وقال البرلماني الجمهوري إدوارد رويس إن "الاعتداء على شارلي إيبدو هو اعتداء على حرية التعبير". وأضاف أن "حق التعبير عن الأفكار والآراء حتى وإن لم ترق للبعض، هي أساس مجتمع حر والمجتمع الفرنسي هو مثل مجتمعنا".

وجاء في النص أيضا أن "زيادة الهجمات المعادية للسامية في فرنسا وفي أوروبا أمر مقلق جدا".

وفي مجلس الشيوخ، أقر الأعضاء "التصريحات التي صدرت عن الدول ذات الأغلبية الإسلامية والقادة المسلمون عبر العالم وفيها أن الاعتداءات الإرهابية التي ترتكب باسم الإسلام مثل اعتداءات باريس هي تجن على العقيدة الإسلامية".

وأشاد وزير الخارجية جون كيري من جانبه بالصحافيين الذين قتلوا في مجلة شارلي إيبدو، منددا بالحصار الذي يمارس على حرية الصحافة سواء من خلال الهجوم الدامي في باريس أو في عمليات اغتيال مراسلين يغطون الحروب.

وقال كيري لدى افتتاح ندوة في وزارة الخارجية حول أمن الصحافيين خصوصا المستقلين والمراسلين المحليين في مناطق النزاع إن "ما لا يقل عن 60 صحافيا قتلوا في العالم في 2014 و73 في 2013".

وذكر كيري بين هؤلاء "المعتز ابراهيم ودنيس فرات وجيمس فولي وغريغوريو خيمينيز ديلا كروز وكامي لوباج وعلي مصطفى وآندريا روكيلي ولوك سومرز وستيفن سوتلوف وبرنار فرلاك".

وأعرب كيري عن أسفه لكون عدة أسماء انضافت إلى هذه القائمة" بعد اعتداء باريس، معتبرا أن "كل واحد فيهم يذكرنا بأن حرية الصحافة ليست مجانية وأن ثمنها في الواقع باهظ جدا".

وأضاف كيري "بالطبع لن نسمح بأن يحصل ذلك خصوصا بعد فضيحة باريس في السابع من كانون الثاني/يناير" عندما شن إسلاميان متشددان الهجوم الدامي على شارلي إيبدو الذي أوقع 12 قتيلا.

وذكر بأنه "في عهد الرئيس أوباما جعلنا من حرية الصحافة أحد المواضيع المتكررة في السياسة الخارجية الأميركية" وأن وزارته أطلقت قبل عامين "مشروعا لمساعدة الصحافيين المحليين في المناطق الصعبة" وإسداء النصح من الناحية الأمنية في مناطق النزاع.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG