Accessibility links

كيري يعلن تسجيل "تقدم حقيقي" في المحادثات مع الفلسطينيين وإسرائيل


كيري مع عباس في عمان

كيري مع عباس في عمان

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأحد تسجيل "تقدم حقيقي" في المحادثات التي يجريها مع القادة الفلسطينيين والإسرائيليين لاستئناف محادثات السلام المباشرة المتوقفة منذ نحو ثلاث سنوات.

وقال كيري وهو يقف بجانب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله ،عقب لقائهما الثالث في غضون أيام، إن "هناك تقدما حقيقيا ولكن لدينا بعض الأمور التي يتوجب العمل عليها"، من دون توضيح ماهية هذه الأمور.

وتابع الوزير الأميركي قائلا "كلانا لديه شعور جيد حول اتجاه المحادثات".


ووسط سعي وزير الخارجية الأميركي لإحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية الأحد أن بلدية القدس ستعطي الاثنين الضوء الأخضر لمرحلة جديدة من مشروع بناء 930 وحدة سكنية استيطانية في القدس الشرقية.

وأثار هذا الإعلان غضب الفلسطينيين إذ صرح كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لوكالة الصحافة الفرنسية، بأن تلك الخطوة هي رد نتانياهو على جهود كيري، معتبرا أن الطرف الإسرائيلي وضع عقبات أمام جهود وزير الخارجية الأميركي.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن "كيري فشل في هدفه في دفع الطرفين للعودة إلى طاولة المفاوضات المباشرة".

ويطالب عباس بإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين القدامى كإشارة على التزام إسرائيل بالسلام بالإضافة إلى إزالة بعض الحواجز في الضفة الغربية والقبول بالتفاوض على أساس مبدأ الانسحاب من الأراضي التي احتلتها إسرائيل في عام 1967.

وبحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي فإن نتانياهو مستعد للنظر في الشرطين الأولين لكن بعد انطلاق المفاوضات وحتى بعد ذلك بمراحل، فيما ترفض إسرائيل حتى الآن القبول بحدود عام 1967 كمرجعية للتفاوض.

وكان كيري الذي يختتم زيارته الخامسة للمنطقة منذ توليه منصبه في فبراير/ شباط الماضي، جعل من إعادة إطلاق محادثات السلام في الشرق الأوسط إحدى أولوياته.

وأكد مسؤولون أميركيون التزام كيري بدفع عملية السلام، وقال أحد هؤلاء المسؤولين طالبا عدم ذكر اسمه إن "كيري لديه الرغبة في أن يفعل كل ما ينبغي فعله كي تحقق عملية السلام تقدما مهما".
XS
SM
MD
LG