Accessibility links

محاولات أميركية لإنقاذ وساطة كيري في أفغانستان


الوزير كيري يتوسط جون كيربي، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، والمرشح الرئاسي الأفغاني عبد الله عبد الله. أرشيف

الوزير كيري يتوسط جون كيربي، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، والمرشح الرئاسي الأفغاني عبد الله عبد الله. أرشيف

قال محمود صيقل المسؤول الرفيع في معسكر المرشح الرئاسي الأفغاني عبد الله عبد الله إن الولايات المتحدة أطلقت جهودا جديدة لإنقاذ الاتفاق الذي توسط فيه وزير الخارجية جون كيري، في وقت أعلنت فيه واشنطن أن مبعوثا أميركا يعقد لقاءات في العاصمة كابول.

ورأى صيقل أن الجهود الجديدة ستعطي دفعة للاتفاق الذي "منح الطرف الخاسر جزءا من السلطة ومنع انزلاق أفغانستان في مشاعر العداء العرقي التي كان سائدة خلال الحرب الأهلية في البلاد في التسعينيات من القرن الماضي".

وكان المرشح لمنصب نائب عبد الله في الانتخابات محمد محقق قد صرح لرويترز بأن المحادثات مع فريق عبد الغني بشأن تقاسم السلطة وتشكيل وحدة وطنية فشلت في التوصل إلى اتفاق على صلاحيات رئيس السلطة التنفيذية.

وقالت حملة عبد الله إنها ستنسحب من العملية الانتخابية إذا لم تلب مطالبها بحلول الثلاثاء.

ولكن يوم الأربعاء قال معسكر عبد الله إن الولايات المتحدة أطلقت جهودا وإن "المحادثات جارية ونحن متفائلون".

وشكل كل من فريقي المرشحين لجنة من أربعة أشخاص لمحاولة إيجاد أرضية مشتركة بشأن دور الرئيس التنفيذي وكيفية تقاسمه الصلاحيات مع الرئيس.

وقال مجيب رحيمي المتحدث باسم عبد الله إن المرشحين التقيا أيضا الرئيس المنتهية ولايته حامد كرزاي الذي ظل يسعى لانتقال السلطة مبكرا إلى خلفه في أول انتقال سلمي للسلطة في البلاد.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان يوم الثلاثاء إن مساعد وزير الخارجية للعلاقات العامة دوج فرانز موجود في كابول لإجراء محادثات مع المسؤولين الأفغان.

وأضاف البيان إنه يعتزم نقل دعم الادارة الكامل لانتقال سلمي وديمقراطي للسلطة والتأكيد على أن الأولوية بالنسبة إلى الوزير كيري هي عملية التدقيق التي تضمن نتيجة شرعية فضلا عن الاتفاق على تفاصيل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وينص الاتفاق الذي توصل إليه الفريقان بوساطة كيري على أن يعين صاحب المركز الثاني في الانتخابات المتنازع عليها رئيسا للسلطة التنفيذية في حكومة الوحدة والذي سيتقاسم الصلاحيات مع الرئيس عند اتخاذ القرارات الهامة.

المصدر: "راديو سوا" ورويترز

XS
SM
MD
LG