Accessibility links

logo-print

دول عربية وغربية تؤكد دعمها لحكومة الوفاق الليبية


جانب من الاجتماع في لندن الاثنين

جانب من الاجتماع في لندن الاثنين

تعهدت دول عربية وغربية بدعم حكومة الوفاق الليبية، التي يرأسها فايز السراج، لاستعادة النظام في البلد الذي يعاني من الفوضى منذ إطاحة معمر القذافي عام 2011.

واجتمع وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيراه البريطاني بوريس جونسون والإيطالي باولو جينتيلوني، بالإضافة إلى مسؤولين من فرنسا والإمارات والسعودية مع السراج في لندن لمواجهة أزمة تمنع الحكومة من فرض سيطرتها خارج العاصمة.

وقالت متحدثة باسم وزير الخارجية الأميركي إن الوزراء أكدوا دعمهم الكامل لحكومة الوفاق الوطني.

وأضافت "الوزراء أكدوا دعمهم لزيادة قدرة حكومة الوفاق الوطني ... للاستجابة لحاجات الشعب الليبي"، مضيفة أنهم دعوا كل المؤسسات الاقتصادية الليبية إلى العمل معا.

وشهد الاجتماع جلسة خاصة لمناقشة عدم الاستقرار الاقتصادي في البلد الذي يتنافس فيه محافظان للبنك المركزي، بينما لم تتمكن حكومة الوفاق من تعيين وزير للمالية.

تحديث 18:06 ت.غ

بدأ وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا محادثات في لندن الاثنين مع رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز سراج، سعيا لمعالجة الأزمة السياسية التي تعيق عمل حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة لاسيما في بسط سلطتها خارج العاصمة طرابلس.

وعقد الاجتماع بين السراج والوزراء بوريس جونسون وجون كيري وباولو جينتيلوني في مقر وزارة الخارجية البريطانية في لندن. ولم يدل المجتمعون بأي تعليق قبل الاجتماع.

وكان كيري قد صرح الأحد بأن الاجتماع سيحاول "تقوية حكومة الوفاق ومنع حرب أهلية ودفع جميع الأطراف للتوصل لاتفاق

وأضحى الاضطراب الذي طال أمده في ليبيا مصدر قلق كبير من الخارج، لاسيما بسبب التدفق الكبير للمهاجرين الذين ينطلقون في قوارب من الشواطئ الليبية في اتجاه السواحل الأوروبية، وتسلل مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش إلى الأراضي الليبية.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG