Accessibility links

logo-print

كيري: الوضع الحالي في الشرق الأوسط لا يمكن أن يستمر


لقاء سابق بين كيري وعريقات

لقاء سابق بين كيري وعريقات

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري من لندن الثلاثاء، الإسرائيليين والفلسطينيين إلى العمل سويا للتوصل إلى تسوية للمسائل العالقة بينهما، بهدف زرع الاستقرار في المنطقة.

وقال كيري قبيل اجتماعه بكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في العاصمة البريطانية، إن "الوضع الحالي في الشرق الأوسط لا يمكن أن يستمر"، داعيا الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لإيجاد الفرص الممكنة للخروج من الوضع الراهن.

وأضاف الوزير الأميركي، أن الأوضاع في إسرائيل والأراضي الفلسطينية، جعلت الولايات المتحدة والمجتمع الدولي ينخرط في مسعى أكثر إلحاحا للتوصل إلى حل للمسائل العالقة بين الطرفين.

وأكد المسؤول الأميركي أن دورة العنف التي عرفتها المنطقة في الأسابيع الأخيرة، أدت إلى إنتاج مزيد من العنف، مشيرا إلى أن طرح خطة للسلام سيكون البديل الوحيد لإنهاء الخلافات .

وقال كيري إن الإدارة الأميركية لم تتخذ بعد موقفا من مشروع القرار الفلسطيني في مجلس الأمن، والذي من المقرر طرحه للتصويت في المجلس الأربعاء.

وهذا جانب من المؤتمر الصحافي لكيري في لندن:

لقاء عريقات (11:24 بتوقيت غرينيتش)

يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري في لندن الثلاثاء وكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، لبحث تطورات ملف التوجه الفلسطيني إلى مجلس الأمن، واحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وسيلتقي كيري الذي وصل إلى العاصمة البريطانية لندن مساء الاثنين قادما من باريس أيضا، والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، لبحث تطورات الشرق الأوسط.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع بين عريقات وكيري بحضور رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج، وفق ما ذكره عريقات في تصريحات سابقة.

وقال عريقات إن المحادثات مع كيري ستتركز حول التوجه الفلسطيني إلى مجلس الأمن لطرح مشروع قرار للتصويت لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، قبل عام 2016.

ويأتي لقاء كيري وعريقات غداة اجتماع وزير الخارجية الأميركي برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في روما الاثنين.

وقال مصدر في وزارة الخارجية الأميركية إن كيري ونتانياهو بحثا ملفات أمن إسرائيل والتطورات بشأن القرار الذي يعتزم الفلسطينيون تقديمه إلى مجلس الأمن.

وقال نتانياهو عقب الاجتماع مع كيري، إن بلاده ترفض التحرك الفلسطيني في الأمم المتحدة.

وكانت القيادة الفلسطينية قد قررت طرح مشروع قرار للتصويت في مجلس الأمن الدولي الأربعاء، لوضع جدول زمني لانسحاب إسرائيل إلى حدود عام 1967.

وقال المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري الاثنين، من جانبه، إن أي تحرك في مجلس الأمن إزاء عملية السلام لن يحل محل المساعي الدبلوماسية لتحقيق حل الدولتين عبر التفاوض، محذرا من أن تحقيق السلام أصبح بعيد المنال أكثر من أي وقت مضى.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG