Accessibility links

كيري: لولا الجيش المصري لوقعت حرب أهلية


وزير الخارجية الأميركي في اجتماع سابق مع الرئيس المصري

وزير الخارجية الأميركي في اجتماع سابق مع الرئيس المصري

أشاد وزير الخارجية الأميركي جون كيري بدور الجيش المصري في منع وقوع حرب أهلية في البلاد بعد الثورة، معربا في الوقت ذاته عن قلقه على مسار البلاد بقيادة الرئيس محمد مرسي.

وأشاد كيري أمام مجلس الشيوخ بـ"ضبط النفس" الذي التزم الجيش المصري خلال تظاهرات فبراير/شباط 2011 في ميدان التحرير في القاهرة والتي أدت إلى سقوط الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وقال "بصراحة، الجيش في مصر تصرف في شكل مسؤول إلى حد كبير في هذه المأساة. من دون الجيش، أعتقد أننا كنا شهدنا حربا أهلية في مصر وكثيرا من الدماء".

واعتبر أن الجنود المصريين يشكلون "الاستثمار الأفضل الذي حققته الولايات المتحدة في المنطقة".

لكن كيري أعرب مجددا عن قلق واشنطن حيال "المنحى" الذي تسلكه مصر بقيادة الرئيس مرسي الذي انتخب في يونيو/حزيران 2012.

وقال للقيادة المصرية الجديدة إن "أي مساعدة إضافية ستكون مشروطة بوضوح بإحراز تقدم في عدد من الأمور".

وكان كيري قد أعرب عن قلق مماثل في مطلع الشهر الجاري حيال الوضع السياسي والاقتصادي ووضع حقوق الإنسان في مصر.

كما دعا، خلال زيارته إلى مصر في مارس/آذار الماضي، الرئيس المصري والمعارضة إلى تكثيف الجهود لإرساء الاستقرار السياسي ومعالجة الأزمة الاقتصادية، ووعد بتقديم 190 مليون دولار في شكل مساعدات.
XS
SM
MD
LG