Accessibility links

كيري من سنغافورة: اتفاق التجارة الحرة مفيد للجميع


وزير الخارجية جون كيري

وزير الخارجية جون كيري

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري من سنغافورة التي وصل إليها الثلاثاء، إلى تجاوز الخلافات التي تعيق التوصل إلى اتفاق للتجارة الحرة بين دول المحيط الهادئ، مشددا على أن شراكة كهذه ستعود بالفائدة على شعوب الدول المشاركة.

جاء ذلك بعد ثلاثة أيام فقط على فشل المفاوضات بين الدول المعنية بهذا الاتفاق (الولايات المتحدة وبيرو وتشيلي وكندا والمكسيك وبروناي واليابان وماليزيا وسنغافورة وفيتنام وأستراليا ونيوزيلندا)، والتي يشكل انتاجها المحلي 40 في المئة من إجمالي الناتج الداخلي العالمي.

ووصل كيري إلى سنغافورة بعد جولة قام بها في الشرق الأوسط شملت مصر وقطر، واجتمع مع رئيس الوزراء السنغافوري لي سيين لونغ ووزيرة الخارجية كي شانموغان.

وفي ختام اجتماعاته، أعلن كيري في مؤتمر صحافي، مبادرة أميركية لدعم الابتكار في آسيا. وأوضح الوزير أن المبادرة تهدف إلى تدريب رواد الأعمال الشباب على سبل تطوير أعمالهم، وتدريب الموظفين الحكوميين، على كيفية خلق بيئة مناسبة لتطوير الأعمال وتشجيعها.

ويغادر كيري سنغافورة إلى ماليزيا في وقت لاحق، حيث سيشارك بكوالالمبور في أعمال المنتدى السنوي لأمن دول جنوب شرق آسيا. ويتوقع أن يناقش المنتدى الطموحات المتنامية للصين في بحر الصين الجنوبي.

الشراكة عبر المحيط الهادئ

وتعمل واشنطن منذ سنوات على "إعادة التوازن" لعلاقات الولايات المتحدة مع آسيا، ولا سيما في المجالات الاقتصادية والتجارية التي تعطيها إدارة الرئيس باراك أوباما أولوية.

وكان مفاوضو الدول الـ12 المشاركة في اجتماعات اتفاقية التجارة الحرة عبر المحيط الهادئ، قد أعلنوا في ختام اجتماعهم في هاواي الأحد، أنهم لم يتوصلوا إلى اتفاق نهائي خلال هذا اللقاء.

وقال الممثل الأميركي الخاص للشؤون التجارية مايكل فرومان، إن الدول المشاركة في المفاوضات قررت استكمال المباحثات على صعيد ثنائي بهدف تذليل آخر العراقيل التي ما زالت تعترض إتمام اتفاقية التجارة الحرة في منطقة المحيط الهادئ.

ولم يحدد أي موعد لعقد اجتماع جديد للدول الـ12.

وكانت واشنطن تأمل التوصل سريعا إلى اتفاق نهائي بين الدول المعنية، كي يتسنى للكونغرس المصادقة عليه قبل انطلاق حملات الترشح الرئاسية في الولايات المتحدة لانتخاب رئيس جديد للبلاد في تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

وبعد معركة صعبة في الكونغرس، حصل أوباما في أواخر حزيران/يونيو الماضي على الصلاحيات التي تخوله تسريع التفاوض في هذا الصدد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG