Accessibility links

logo-print

كيري: خفضنا تهديد السلاح النووي


وزير الخارجية الأميركي جون كيري لدى إعلانه رفع العقوبات عن إيران

وزير الخارجية الأميركي جون كيري لدى إعلانه رفع العقوبات عن إيران

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري السبت إنه وقع الليلة على عدد من الوثائق لرفع العقوبات التي تندرج ضمن صلاحيات وزارة الخارجية، عن إيران.

وأضاف كيري في مؤتمر صحافي عقده في فيينا أن اليوم هو يوم الانتقال من وعود إيران على الورق إلى تنفيذها على الأرض، وأشار إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها خفضوا التهديد من السلاح النووي، وأن مسارات حصول إيران على سلاح نووي قد أغلقت.

وأوضح أن إيران خفضت مخزون اليورانيوم إلى اثنين في المئة مما كانت تمتلكه قبل الاتفاق، وأنها أنهت كل عمليات التخصيب وفصلت أجهزة الطرد المركزي في المفاعلات النووية.

وأكد كيري على أن محاولة إيران امتلاك سلاح نووي في مفاعلات سرية يتطلب منها إنشاء عدة مفاعلات سرية، وقال إن خبراء أكدوا أنه لا يمكن أن يحصل هذا بشكل سري.

وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم يكن لديها المقدرة سابقا على تتبع مسارات اليورانيوم المستخرج من المناجم، وبين أن الاتفاق سمح لخبراء الوكالة بالمراقبة الدائمة لمسارات اليورانيوم من لحظة خروجها من المناجم حتى وصولها إلى أماكن التصنيع.

وشدد كيري على أن إيران إذا ما قررت صنع قنبلة نووية "فإننا سنعرف فورا وسيكون الرد جاهزا"، مؤكدا أن التحقق من أنشطة إيران هو العمود الفقري لهذا الاتفاق.

وبين كيري في حديثه بأنه لا يوجد تحد في المنطقة أكثر تعقيدا من امتلاك إيران سلاحا نوويا، وبعد أن انتهى هذا التهديد فإن العالم يمكنه أن يلتفت إلى قضايا المنطقة الأخرى مثل الأزمة السورية التي حققت فيها الدول المعنية تقدما على الصعيد الديبلوماسي، حسب قوله.

وأشار كيري إلى ان الرئيس باراك أوباما كان مصرا على منع إيران من امتلاك سلاح نووي، مشددا على أن الرئيس فضل الحل الديبلوماسي لهذه القضية وعدم اللجوء إلى القوة.

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG