Accessibility links

logo-print

كيري يجدد التزام واشنطن بإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ضمن حل الدولتين


كيري مع نظرائه العرب

كيري مع نظرائه العرب

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع عدد من نظرائه العرب خلال اجتماع في واشنطن إلى استئناف عملية السلام المجمدة بين إسرائيل والفلسطينيين منذ عامين ونصف العام عبر إحياء مبادرة السلام العربية.

وأمضى كيري، بعدما انضم إليه نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، طيلة فترة بعد ظهر أمس الإثنين في اجتماع مع وفد اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية برئاسة رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي.

وقال الوزير الأميركي للصحافيين "شددت على الدور بالغ الأهمية للجامعة العربية في تحقيق السلام في الشرق الأوسط، ولا سيما عبر التأكيد مجددا على مبادرة السلام العربية" التي أطلقتها الرياض خلال قمة بيروت العربية في عام 2002.

وأضاف أنه "جدد التزام الولايات المتحدة بإنهاء النزاع استنادا إلى رؤية الرئيس أوباما: دولتان تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن وذلك عبر مفاوضات مباشرة بين الطرفين".

وأعلن كيري أن الجانب الأميركي اتفق مع اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية على أن تصبح الاجتماعات بين الطرفين دورية.

وكان كيري قد استهل اللقاء قائلا "نحن جميعا هنا من أجل حوار في العمق يتناول عملية السلام في الشرق الأوسط وملفات إقليمية أخرى. أعتقد أنه من المهم أن نتحدث بصراحة".

خيار استراتيجي

من جهته قال رئيس الوزراء القطري إن "السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين هو خيار استراتيجي للدول العربية"، مشددا على وجوب أن يستند هذا السلام على "حل الدولتين على أساس خطوط الرابع من يونيو/حزيران 1967".

وأكد الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني دعمه لمقترحات الرئيس باراك أوباما حول "تبادل متماثل ومحدود للأراضي يتفق عليه" بين الإسرائيليين والفلسطينيين ويعكس الواقع على الأرض.

وكانت لجنة مبادرة السلام العربية قد أعلنت عن هذا اللقاء قبل حوالي ثلاثة أسابيع.

وعقد الاجتماع في واشنطن بحضور وفد عربي ضم إضافة إلى رئيس الوزراء القطري والأمين العام للجامعة العربية كلا من وزراء خارجية مصر والبحرين والأردن ولبنان والسلطة الفلسطينية فضلا عن السفير السعودي في واشنطن.
XS
SM
MD
LG