Accessibility links

كيري ومونيز: الاتفاق النهائي مع إيران 'يحتاج الكثير من العمل'


مركز نووي إيراني، أرشيف

مركز نووي إيراني، أرشيف

على الرغم من توقيع إيران اتفاق إطار مع الدول الست الكبرى تلتزم فيه بسلمية برنامجها النووي، إلا أن الالتزام بمقتضيات الاتفاق يبقى هاجسا للمجتمع الدولي، وفق ما يشرح وزيرا الخارجية والطاقة الأميركيان جون كيري وإرنست مونيز في مقال بمجلة "فورين بوليسي" الاثنين.

ويقول كيري ومونيز إن إتمام الاتفاق النهائي قبل 30 حزيران/ يونيو المقبل يستلزم الكثير من العمل. ويؤكدان أن الهدف الرئيسي من الاتفاق هو "إعادة إيران إلى الالتزام بمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية"، التي تعتبر الركيزة الأساسية للحد من انتشار استعمال الطاقة الذرية في أغراض عسكرية.

ويشدد المقال على أهمية دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مراقبة التزامات إيران النهائية فيما يخص سلمية برنامجها النووي، وأن الوكالة ستعمل على مراقبة إيران ومنعها من امتلاك آليات صناعة قنبلة ذرية بشكل سري.

وجدد الوزيران تأكيدهما على التزام الولايات المتحدة بتقليص الترسانة النووية في العالم، وعلى ضرورة استخدام الطاقة النووية في أغراض سلمية من خلال برامج الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي ساعدت في استخدام الطاقة في تنقية المياه، علاج السرطان، الكشف عن حالات الإيبولا، والمساهمة في الأمن الغذائي العالمي.

المصدر: مجلة فورين بوليسي

XS
SM
MD
LG