Accessibility links

البيت الأبيض يحذر نتانياهو من 'الخطابات الاستفزازية'


لقاء سابق بين كيري ونتانياهو

لقاء سابق بين كيري ونتانياهو

وجه البيت الأبيض تحذيرا الخميس إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بشأن "الخطاب الاستفزازي" الذي زعم فيه أن مفتي القدس أمين الحسيني حرض أدولف هتلر على ارتكاب المحرقة اليهودية في ألمانيا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض اريك شولتز "نؤكد بشكل علني وخاص على أهمية منع الخطاب والاتهامات والأفعال الاستفزازية من الجانبين والتي يمكن أن تغذي العنف".

وأضاف شولتز "لا أعتقد أن هناك أي شك في البيت الأبيض حول من هو المسؤول عن المحرقة التي أودت بحياة ستة ملايين يهودي".

ويأتي تصريح البيت الأبيض عقب لقاء بين نتانياهو ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في برلين دعا خلالها الفلسطينيين والإسرائيليين إلى وقف التحريض على العنف.

تحديث: 19:55 تغ

أبدى وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس "تفاؤلا حذرا" إثر محادثات في برلين، استمرت أربع ساعات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وتناولت أعمال العنف الأخيرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وصرح كيري إثر الاجتماع: "يمكنني القول عن المشاورات أنها منحتني شيئا من التفاؤل الحذر وبالإمكان طرح شيء على الطاولة خلال الأيام المقبلة".

وأضاف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير "إذا كانت الأطراف تريد أن تحاول، وأعتقد أنها تريد أن تتحرك صوب وقف التصعيد، فهناك عدة خيارات متاحة".

وقف العنف (9:51 بتوقيت غرينيتش)

طالب وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس بوقف كل أعمال العنف المستمرة منذ ثلاثة أسابيع بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وذلك في مستهل لقاء في برلين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وقال كيري لصحافيين بحضور نتانياهو: "لا بد من وضع حد لكل أعمال التحريض والعنف وإيجاد سبيل يفضي إلى عملية أكبر وهو ما لا يحصل اليوم".

وتوجه كيري بالحديث إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي قائلا: "إيمانا بقدرتنا على إحداث فرق، أتمنى أن نحرز تقدما في هذا الحديث".

وقال نتانياهو الذي تحدث أولا إلى الصحافيين إن "موجة الهجمات نتيجة مباشرة لتحريض صادر عن حماس والحركة الإسلامية في إسرائيل وكذلك، مع الاسف، عن الرئيس (محمود) عباس والسلطة الفلسطينية".

وتابع نتانياهو قائلا: "أعتقد أن الوقت حان كي يطلب المجتمع الدولي بوضوح من الرئيس عباس وقف الأكاذيب بخصوص إسرائيل".

ولم يلتق كيري ونتانياهو منذ أواخر أيلول/سبتمبر في نيويورك قبل بدء الاضطرابات في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وسيبحث المسؤولان في برلين سبل الحد من العنف الذي أسفر عن مقتل العشرات من فلسطينيين وإسرائيليين.

وقال المحلل السياسي أنطوان شلحت إن الولايات المتحدة لن تمارس ضغطا على إسرائيل لوقف العنف.

وأضاف شلحت أن نتائج لقاءي كيري مع نتانياهو ومحمود عباس هي التي ستحدد رغبة الولايات المتحدة في الضغط على إسرائيل.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نبهان خريشة:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG